سياسة

خطة أممية جديدة لاستئناف مفاوضات السلام باليمن

الثلاثاء 2017.8.8 07:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 518قراءة
  • 0 تعليق
المبعوث الأممي لمشاورات السلام في اليمن، إسماعيل ولد الشيخ

المبعوث الأممي لمشاورات السلام في اليمن، إسماعيل ولد الشيخ

أكدت مصادر رئاسية يمنية، لبوابة "العين" الإخبارية، أن المبعوث الأممي لمشاورات السلام في اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، سيسلم الحكومة اليمنية "خطة جديدة للسلام" تتمثل في صيغة للحل السياسي والعسكري الشامل للأزمة اليمنية المتفاقمة منذ أكثر من عامين ونصف العام.

وقالت المصادر، إن ولد الشيخ يقود جهودا للضغط على مختلف أطراف الصراع للجلوس على طاولة المشاورات وتقريب وجهات النظر والعمل على إيجاد حلول سريعة للأزمة اليمنية، متوقعاً أن يسلم مبعوث الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ خلال لقائه الرئيس عبدربه منصور هادي نهاية الأسبوع، الأفكار والمقترحات للحل السياسي الشامل.

وأضافت المصادر، أن الانقلابيين أمامهم اليوم فرصة يجب التقاطها، إذا أردوا المشاركة في الحياة السياسية اليمنية مستقبلاً.

وشددت المصادر على ضرورة الالتزام بالشرعية الدولية والعودة إلى طاولة المفاوضات.

وأشارت المصادر إلى أن وجود رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن حيث تزور صنعاء حالياً هي بمثابة الفرصة الأخيرة للحل السياسي وعلى الانقلابين استغلالها.

وتوقعت المصادر، أن البديل للحل السياسي سيكون الحسم العسكري الشامل وأن الشرعية والتحالف ممثلة بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة لن تترك اليمن فريسة للمليشيا الإيرانية.

ولم تستبعد المصادر أن يكون المجتمع الدولي قد أعطى التحالف العربي والشرعية الضوء الأخضر لحسم معركة صنعاء عسكريا في حال فشلت الجهود الأوروبية بإقناع المليشيا الانقلابية للعودة الى طاولة المفاوضات السياسية والاعتراف بالشرعية اليمنية وقرارات المجتمع الدولي ذات الصلة.

تعليقات