ثقافة

إدراج مصارعة كورية تقليدية على قائمة تراث اليونسكو

الثلاثاء 2018.11.27 12:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 106قراءة
  • 0 تعليق
أودري أزولاي مع ممثلي الكوريتين في اليونسكو

أودري أزولاي مع ممثلي الكوريتين في اليونسكو

تكاتفت جهود الكوريتين الشمالية والجنوبية معا لإدراج مصارعة تقليدية في البلدين على قائمة تراث منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) في خطوة أخرى نحو تقارب البلدين.

وتعود مصارعة السيريوم التقليدية، كما يشار إليها في كوريا الشمالية، أو السيرم كما يشار إليها في كوريا الجنوبية إلى نحو 1800 عام؛ وتجذب جمهورا كبيرا عند بث منافساتها على المستويين المحلي والدولي.

وقالت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، إنّ قبول الكوريتين دمج طلبيهما يمثل خطوة تاريخية غير مسبوقة، ولم يكن ذلك ليحدث لولا الثقة الكبيرة التي تضعها السلطات الكوريّة في اليونسكو.

وقدم البلدان، وهما ما زالا في حالة حرب من الناحية الفنية بعد انتهاء الصراع بينهما الذي استمر من عام 1950 إلى 1953 بهدنة وليس باتفاقية سلام، طلبين منفصلين في بادئ الأمر لإدراج الرياضة على قائمة تراث يونسكو المعروفة باسم "التراث غير المادي". لكن بعد أشهر من الدبلوماسية المكوكية لليونسكو اتفق البلدان على تقديم طلب مشترك حصل على موافقة في حفل أقيم في بورت لويس بموريشيوس.

وقال يانج ميونج هو ممثل كوريا والشمالية في كلمة خلال الحدث "الإدراج المشترك فرصة للتعبير بشكل واضح عن أن الشعب الكوري أمة واحدة للسلام والرخاء بمجرد توحيد أفكارنا وقوتنا وحكمتنا".

من جانبه قال لي بيونج هيون ممثل كوريا الجنوبية: "هذا يرسل رسالة رمزية مشتركة وعامة للمجتمع الدولي. الكوريتان ستعملان معا على تعزيز السلام والرخاء في شبه الجزيرة الكورية".

وتجاوزت الدبلوماسية الثقافية بعض العقبات من بينها اختلاف الكتابة بالإنجليزية لاسم الرياضة، لكن البلدين اتفقا على كتابة الرياضة باسم "المصارعة الكورية التقليدية (السيريوم/السيرم)" مع وضع الاسم الكوري الشمالي أولا لأنها هي التي تقدمت بالطلب قبل كوريا الجنوبية.

تعليقات