ثقافة

"الثقافة المصرية" تنجح في إدراج "الأراجوز" بقائمة اليونسكو للتراث

الأربعاء 2018.11.28 05:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 133قراءة
  • 0 تعليق
"الثقافة المصرية" تنجح في إدراج "الأراجوز" بقائمة اليونسكو للتراث

"الثقافة المصرية" تنجح في إدراج "الأراجوز" بقائمة اليونسكو للتراث

نجحت وزارة الثقافة المصرية في إدراج ملف الدمى اليدوية التقليدية "الأراجوز" بقائمة الصون العاجل للتراث غير المادي بمنظمة اليونسكو، وذلك خلال الاجتماع السنوي للجنة الحكومية الدولية للمنظمة العالمية في مدينة بورت لويس بجمهورية موريشيوس، حيث ترأس وفد مصر الدكتورة نهلة إمام الأستاذ بأكاديمية الفنون، بحضور الدكتور أحمد مرسي رئيس الجمعية المصرية للمأثورات الشعبية. 

من جانبها، صرحت الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة المصرية، في بيان تلقت "العين الإخبارية" نسخة منه، بأن تسجيل الأراجوز بقائمة الصون العاجل للتراث غير المادي يعد إنجازا جديدا للجهود الرامية إلى الحفاظ على الموروثات الشعبية غير الملموسة، ويعد نصراً غالياً في ميدان حماية الهوية، ويأتي بعد عامين من تسجيل فنون التحطيب الفرعونية بالقائمة ذاتها".

وأضافت "عبدالدايم": "إن التراث المصري يزخر بالعديد من الملفات التي تسعى الثقافة لتسجيلها بقائمة اليونسكو خلال الفترة المقبلة، مثمنة جهود وفد مصر في إعداد الملف وعرضه وحتى اعتماده". ووجهت وزيرة الثقافة التحية إلى الخارجية المصرية لتعاونها مع وزارة الثقافة في إقناع الأعضاء بالتصويت لصالح الطلب المصري الذي تم إعداده خلال مارس/آذار 2017، وشمل العديد من الأسانيد المهمة إلى جانب الإنجازات التي تمت لإعادة إحياء هذا الفن".

يشار إلى أن وزارة الثقافة المصرية نجحت في تسجيل فن التحطيب كتراث مصري غير مادي في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2016، وسبقه إدراج السيرة الهلالية عام ٢٠٠٨ ليصبح فن الدمى اليدوية التقليدية "الأراجوز" هو الثالث بقائمة الصون العاجل للتراث بمنظمة اليونسكو.

تعليقات