منوعات

ابتكار مصري لتجنب آلام العمود الفقري: حامل لحقائب الظهر

الثلاثاء 2019.2.5 01:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 124قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور مايكل صبحي

الدكتور مايكل صبحي

حمل زائد تسبب في انحناء العمود الفقري نحو الأرض بدلًا من استقامته، وآلام ناتجة عنه في رحلة من العلاج الكثير لعودته، كان دافعا لشروع أستاذ جامعي في البحث عن حل ينهي هذا الكابوس، خاصة لطلاب المدارس والجامعات الذين يعانون يوميًا لحملهم الكتب والمراجع، وأضيف إليها مؤخرًا أجهزة الحاسوب الشخصي على الظهر. 


الدكتور مايكل صبحي، عضو هيئة التدريس بجامعة مصر الدولية، ابتكر جهازًا يساعد على حمل حقائب الظهر، يمكن شراؤه بسعر لا يتجاوز الـ60 جنيهًا مصريًا، أي ما يعادل أقل من 3.5 دولار، يمنع الآلام الناتجة عن الحمل الزائد، وما يترتب عليه من عمليات التصحيح لتشوهات العمود الفقري.

مايكل صبحي قال لـ"العين الإخبارية“، إن الجهاز عبارة عن قطعتين من الخشب بينهما مفصلة يتم تثبيتهما عن طريق حزام الوسط لرفع حقيبة الظهر أعلى قليلًا، مما يمنع أى تحميل لوزن الحقيبة على الكتف.


وأرجع صبحي سبب استخدام الوسط كمركز للحامل، وذلك لأن الوسط يحتوي على مجموعة من العضلات والدهون القادرة على حمل أضعاف الأثقال التي يتحملها الكتف والظهر، مشيرًا إلى وجود حالات من تقوص وإعوجاج للعمود الفقري بسبب الحمل الزائد بشكل دائم، مشيرا إلى أن الجهاز  يهدف إلى الحد أو منع تشوهات الظهر عند الأطفال، الذين يصابون بها نتيجة حمل الحقائب الثقيلة.

وكان الدكتور مايكل صبحي حصل على الميدالية البرونزية بمعرض "جينيف بسويسرا" بناءً على ترشيح أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا لمشاركته في في المعرض، كما تم تكريمه من قبل الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي لابتكاره.


تعليقات