سياسة

الأمم المتحدة تدعم الدول الأعضاء لمكافحة خطر الإرهاب النووي

الأربعاء 2018.4.4 04:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 181قراءة
  • 0 تعليق
شعار الأمم المتحدة

شعار الأمم المتحدة

ناقش الاجتماع، الذي نظمه مكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة الجريمة والمخدرات، أهمية وفوائد انضمام الدول إلى الإطار القانوني الدولي المعني بمكافحة الإرهاب النووي وتنفيذه لغلق الثغرات في الإطار الأمني.

وشهد الاجتماع التأكيد على أهمية تعميم استخدام الأدوات القانونية على المستوى الدولي لمكافحة خطر الإرهاب النووي، وبحث التحديات الوطنية التي تواجه الدول الأعضاء.

شارك في الاجتماع، الذي عقد بمقر المنظمة في العاصمة النمساوية فيينا، ممثلو نحو 30 دولة عضو في منظمة الأمم المتحدة وعدد من الخبراء والجهات الفاعلة .

وأكد يوري فيدوتوف، مدير المكتب التنفيذي، في بيان صدر الأربعاء عن المكتب الأممي، أن الإرهاب النووي واحد من أكبر الأخطار التي تهدد البشرية.

وشدد فيدوتوف على أهمية مواجهة هذا التحدي العالمي، وعدم ادخار أي جهد للقضاء على هذا الخطر.

وتسعى منظمة الأمم المتحدة من خلال مكتبها المعني بمكافحة الجريمة إلى إقناع الدول الأعضاء بالتصديق على الاتفاقية الدولية لمكافحة الأعمال الإرهابية ذات الطبيعة النووية واتفاقية حماية المواد النووية وتعديلات عام 2005، التي توفر أدوات تضمن عدم توفير ملاذ آمن يحمي مرتكبي جرائم الإرهاب النووي.

تعليقات