اقتصاد

الإمارات تشارك في افتتاح بنك اليورانيوم بأستانة

الأربعاء 2017.8.30 12:49 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 278قراءة
  • 0 تعليق
كلمة دولة الإمارات في الافتتاح الرسمي لبنك اليورانيوم منخفض التخصيب

كلمة دولة الإمارات في الافتتاح الرسمي لبنك اليورانيوم منخفض التخصيب

شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة في الافتتاح الرسمي لبنك اليورانيوم منخفض التخصيب التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية، أمس الثلاثاء، في العاصمة الكازاخستانية أستانة.

ترأس وفد دولة الإمارات المشارك، الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي، وزيرة دولة، وعضوية كل من الدكتور محمد أحمد بن سلطان الجابر، سفير دولة الإمارات لدى جمهورية كازاخستان، وحمد علي الكعبي، المندوب الدائم للدولة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

حضر حفل الافتتاح الرئيس نور سلطان نزار باييف، رئيس جمهورية كازاخستان، وخيرات عبدالرحمانوف، وزير خارجية كازاخستان، ويوكيا أمانو، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

بدأت مراسم الافتتاح بنقل حي ومباشر لموقع بنك اليورانيوم منخفض التخصيب التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية في مدينة أوسكيمين، أعقب ذلك كلمة للرئيس نور سلطان نزار باييف، وأشار فيها إلى تخلي كازاخستان عن رابع أكبر ترسانة نووية في العالم، وبذا أصبحت دولة رائدة في مجال عدم انتشار الأسلحة النووية، مؤكداً أن بنك اليورانيوم منخفض التخصيب في كازاخستان سيعمل تحت رعاية الوكالة الدولية للطاقة الذرية، واقترح عقد القمة العالمية للأمن النووي في مدينة أستانة.

وقال الرئيس الكازاخستاني، في كلمته، أمام الحضور: "أعبر عن امتناني لقيادة الوكالة الدولية للطاقة الذرية وجميع الدول المانحة على مساهمتها الجبارة في هذا العمل ذي الأهمية العالمية، وأود أن أذكر هذه الدول وهي دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة والكويت والنرويج والاتحاد الأوروبي ومؤسسة المبادرة الدولية لتخفيف التهديد النووي".

وألقت الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي، كلمة دولة الإمارات خلال الافتتاح، وعبّرت فيها باسم حكومة دولة الإمارات عن شكرها وتقديرها العميق لجمهورية كازاخستان لاستضافتها هذا المشروع والجهود المبذولة من أجل إنشاء بنك اليورانيوم منخفض التخصيب التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأوضحت أن دولة الإمارات العربية المتحدة تقدر كل الجهود التي بذلتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحت قيادة مديرها العام يوكيا أمانو لإنجاز هذا المشروع، وشكرت جميع المانحين الذين قاموا بتمويل هذا المشروع الذي يعد ضمانا لتوفير الإمدادات لمحطات الطاقة النووية ومنع الانتشار النووي غير المشروع.

وأضافت أن دولة الإمارات على ثقة بأن هذا المشروع سيكون له أثر إيجابي في دعم التوسع في الاستخدامات السلمية للتكنولوجيا النووية بطريقة مسؤولة.

وذكرت "الشامسي" أن دولة الإمارات العربية المتحدة تمتلك اليوم 4 مفاعلات نووية قيد الإنشاء، مشيرة إلى أن المفاعل الأول سيكون جاهزا للتشغيل قريبا.

وأكدت أن سياسة دولة الإمارات دعّمت البرامج والمبادرات التي توفر آليات ضمان لإمدادات الوقود، وأن دعمها المالي والسياسي لبنك الوقود يتسق مع سياستها وتوجهاتها في دعم الاستخدام السلمي للطاقة النووية.

وشددت "الشامسي"، في ختام الكلمة، على أن دولة الإمارات ستواصل دعم الجهود الدولية الرامية إلى تطوير آليات متعددة الأطراف لضمان الطاقة.

جدير بالذكر، أن دولة الإمارات تعتبر أحد المؤسسين لبنك الوقود النووي تحت مظلة الوكالة الدولة للطاقة الذرية وتبرعت بمبلغ 10 ملايين دولار لدعم هذا البنك عند إنشائه.

وأشادت الكلمات الرئيسية، خلال الافتتاح، بمساهمة دولة الإمارات في إنجاز هذا المشروع المهم.

وفي إطار مشاركته في افتتاح بنك اليورانيوم منخفض التخصيب، قام الوفد بزيارة جناح دولة الإمارات العربية المتحدة في إكسبو أستانة 2017.

تعليقات