منوعات

326 ألف دولار.. نفقات القوات الجوية الأمريكية على أكواب القهوة

الثلاثاء 2018.10.23 03:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 139قراءة
  • 0 تعليق
قدح القهوة المخصص للطائرات يتكلف 1280 دولارا

قدح القهوة المخصص للطائرات يتكلف 1280 دولارا

كشفت القوات الجوية الأمريكية أنها أنفقت أكثر من 300 ألف دولار خلال عامين، لشراء واستبدال أقداح خاصة للقهوة لأنها تنكسر بسهولة على متن طائراتها، ردا على تساؤلات مسؤول بارز في مجلس الشيوخ. 

جاء ذلك في خطاب أرسلته وزيرة القوات الجوية الأمريكية، هيذر ويلسون إلى السناتور الجمهوري البارز عن ولاية أيوا، تشاك جريسلي، رئيس اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ.

وأقرت الوزيرة بأن عمليات الشراء المتكررة لأقداح القهوة التي تتحطم بسهولة، ويتكلف الواحد منها 1280 دولارا، "هو ببساطة تصرف غير مسؤول" متعهدة بالبحث عن سبل لإصلاح الأكواب بدلا من شراء أكواب جديدة باستمرار.


وأوضحت ويلسون أن شراء واستبدال الأكواب الخاصة التي يمكن أن تعيد تسخين السوائل على متن ناقلات التزود بالوقود في الجو، كلف القوات الجوية 326.785 ألف دولار منذ عام 2016.

وتأتي الرسالة المؤرخة الأربعاء الماضي، بعد أن تساءل جريسلي بشأن "تقرير آخر عن الإسراف في الإنفاق في وزارة الدفاع" في خطاب سابق.

وفي رسالة مؤرخة في 2 أكتوبر/تشرين الأول، سأل جريسلي الوزيرة ويلسون حول تقرير نشرته شبكة "فوكس نيوز"، كشف أن سربا في قاعدة "ترافيس" الجوية بولاية كاليفورنيا أنفق 56 ألف دولار على الأكواب المعدنية في السنوات الثلاث الماضية وحدها، التي يستمر أفراد الخدمة في إسقاطها وتحطيمها.

وفي تعليق على المشكلة، قال المتحدث باسم السرب، الرقيب الفني جيمس هودجمان: "للأسف، عندما تسقط (الأكواب)، ينكسر المقبض بسهولة، ما يؤدي إلى إنفاق عدة آلاف من الدولارات لاستبدال الأكواب، حيث لا تتوفر قطع الغيار".

وزيرة القوات الجوية الأمريكية هيذر ويلسون

وفي ردها، أوضحت ويلسون أن الأكواب مصممة للاستخدام مع أسطول عمره 34 عامًا، وأن إنتاج الأجزاء الناقصة مع زيادة أسعار المواد ضاعف سعر الكوب تقريبًا من 693 دولارًا عام 2016 إلى 1280 دولارًا في 2018.

وعلى مدار العامين الماضيين، اشترت القوات الجوية 391 كوبا، بتكلفة إجمالية 326.785 ألف دولار بمعدل 835 دولارا لكل كوب.

وأضافت ويلسون: "إنك محق في القلق بشأن التكاليف المرتفعة لقطع الغيار، وسأبقى ممتنة لدعمك في معالجة هذه المشكلة"، مشيرة إلى جهود جديدة لتوفير قطع الغيار المكلفة أو التي لا يمكن تعويضها باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وأوضحت أن مكتب الدعم السريع التابع للقوات الجوية، الذي تأسس في يوليو/تموز، يمكنه استبدال مقابض الأكواب باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد بنحو 0.50 دولار لكل منها، ما يلغي الحاجة إلى شراء كوب كامل بسعر 1280 دولارًا.

ومضت ويلسون قائلة في رسالتها "إنه ببساطة تصرف غير مسؤول أن ننفق آلاف الدولارات على الأجزاء المصنعة عندما تكون لدينا التكنولوجيا المتاحة لإنتاجها بأنفسنا"، لافتة إلى أن المراجعة جارية لتحديد الأجزاء الأخرى القابلة للطبع للطائرات.

في المقابل، قال جريسلي في بيان، إنه غير راض تماما عن رد القوات الجوية وتعهد "بمتابعة هذه القضية بشكل أكبر".

وأضاف جريسلي: "رغم أنني أقدر أن القوات الجوية تعمل في سبيل ابتكار حلول من شأنها أن تساعد في توفير أموال دافعي الضرائب، لا يزال من غير الواضح لماذا لا يمكن العثور على بديل أرخص لكوب قيمته 1280 دولارا".

وتابع: "المسؤولون الحكوميون يتحملون مسؤولية استخدام أموال دافعي الضرائب بكفاءة. في كثير من الأحيان، ليس هذا هو الحال".

وفي وقت سابق من هذا العام، انتقد جريسلي سلاح الجو لشراء أغطية مقاعد مراحيض لطائرة شحن بقيمة 10 آلاف دولار، قام الجيش بطباعة جزء منها بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.


تعليقات