سياسة

دبلوماسي أوروبي لـ"العين الإخبارية": سنقاطع افتتاح السفارة الأمريكية بالقدس

الخميس 2018.5.10 01:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 504قراءة
  • 0 تعليق
إشارات طرق للسفارة الأمريكية في القدس

إشارات طرق للسفارة الأمريكية في القدس

كشف دبلوماسي أوروبي أن دول الاتحاد "لن تشارك" في مراسم افتتاح السفارة الأمريكية، المقرر الإثنين المقبل، في القدس، وذلك في الوقت الذي دعا فيه الفلسطينيون دول العالم، إلى مقاطعة هذا الحدث الذي فجّر ردود فعل غاضبة منذ الإعلان عنه.

وفي تصريح لـ"العين الإخبارية"، قال الدبلوماسي، مفضلا عدم الكشف عن هويته، إن "موقفنا جماعي، وهو أننا لن نشارك، على أي مستوى، في افتتاح السفارة الأمريكية".

وأضاف "لقد عبّرنا عن رفضنا لقرار الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتها إلى المدينة، وقلنا إن موقفنا من المدينة لم يتغير، وإننا لن ننقل سفاراتنا إلى القدس".

الدبلوماسي الأوروبي أعرب عن التزام دول الاتحاد بقراراتها، مستطردا: "نعبر عن قراراتنا بشكل عملي، ولذلك، فإن مشاركتنا في افتتاح السفارة الأمريكية في القدس سيكون بمثابة تناقض".

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن وفدا رئاسيا سيشارك في افتتاح سفارة بلاده في القدس.

وأوضح أن الوفد سيكون برئاسة وكيل وزارة الخارجية جون سيلفان، ويضم السفير الأمريكي في إسرائيل دافيد فريدمان، ومستشارة الرئيس إيفانكا ترامب، وزوجها كبير مساعدي الرئيس جاريد كوشنير، ومبعوث الرئيس للاتفاقيات الدولية جيسون غرينبلات.

كما يشارك رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والرئيس رؤوبين ريفلين، ورئيس الكنيست يولي أدلشتاين، وكبار المسؤولين الإسرائيليين، في مراسم الافتتاح.


من جانبه، دعا مستشار الرئيس الفلسطيني للعلاقات الدولية، نبيل شعث، دول العالم والمؤسسات الدولية، إلى مقاطعة افتتاح السفارة الأمريكية بالقدس.

واعتبر شعث أن "الإدارة الأمريكية تتعاون مع إسرائيل لتثبيت سياسات الاحتلال وخاصة منظومة الاستيطان الاستعماري، ومواصلة إنكار حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، بشكل ممنهج".

وأضاف خلال جولة مع الصحفيين في مدينة القدس، أن "معظم الدول رفضت تبّني الخطوة غير القانونية الأمريكية، ما يثبت أن الحل الوحيد للقضية الفلسطينية يجب أن يُبنى على القانون الدولي، وقرارات الشرعية الدولية، من خلال تجسيد قيام دولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية».

المكتب الإعلامي الحكومي الإسرائيلي، أعلن من جهته، أن 300 صحفي دولي تقدموا للحصول على بطاقات اعتماد لتغطية افتتاح السفارة الأمريكية.

وذكر المكتب أن 65 صحفيا قدموا من الولايات المتحدة الأمريكية، و41 من بريطانيا، و38 من فرنسا، و24 من اليابان، و23 من ألمانيا، والباقي من دول مختلفة.

ولفت إلى أنه بسبب ضيق المكان، فإن الصحفيين سيتابعون التغطية من خلال مركز إعلامي خاص. 


تعليقات