سياسة

مسؤولان: واشنطن تتجه لاتهام إيران بانتهاك حظر الأسلحة الكيميائية

الأحد 2018.11.18 06:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 413قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرة ضد النظام الإيراني- أرشيفية

مظاهرة ضد النظام الإيراني- أرشيفية

تعتزم الإدارة الأمريكية اتهام إيران بانتهاك معاهدة دولية تحظر الأسلحة الكيميائية، حسبما ذكر مسؤولان أمريكيان استنادا إلى معلومات استخباراتية حديثة. 

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية عن مسؤولين، قولهما إن الإدارة تخطط الأسبوع المقبل للإعلان أن إيران لا تمتثل لاتفاقية الأسلحة الكيميائية لعام 1997، التي تحظر إنتاج تلك الأسلحة أو تخزينها أو استخدامها.

وأوضح المسؤولان، أن الاستنتاجات التي تفيد بعدم الامتثال لا تشير إلى أن إيران قد استخدمت أسلحة كيميائية، ولكنها تحتفظ بمرافق ومعدات لإنتاجها.

ويستند هذا الاستنتاج إلى معلومات استخباراتية حديثة، وفقاً للمسؤولين اللذين تحدثا بشرط عدم الكشف عن هويتهما.

وأشار المسؤولان إلى أن القرار لا يحمل عقوبات أمريكية فورية، ولكن يمكن استخدامه لتقديم شكوى ضد إيران في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وهي الهيئة التي تشرف على المعاهدة وتضم 193 عضوا، ومقرها في لاهاي.

وذكر المسؤولان أنه جرى إخطار المشرعين بالقرار الوشيك، الجمعة، ومن المتوقع صدور إعلان في وقت مبكر من غد الإثنين.

وتأتي هذه النتيجة في إطار الجهود التي تبذلها الإدارة لعزل إيران بعد الانسحاب من الاتفاق النووي لعام 2015 في مايو/ أيار الماضي.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أعادت واشنطن فرض جميع العقوبات التي تم تخفيفها بموجب الاتفاق.

وتعهد الرئيس دونالد ترامب ومساعدوه للأمن القومي بفرض "أقصى قدر من الضغط" على إيران لإجبارها على وقف أنشطة زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط وخارجه.

تعليقات