بيئة

مليار طائر سنويا.. ضحايا ناطحات السحاب في أمريكا

الأحد 2019.4.7 05:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 178قراءة
  • 0 تعليق
حماة البيئة يريدون مباني ذات تصميمات ملائمة للطيور

حماة البيئة يريدون مباني ذات تصميمات ملائمة للطيور

حذر علماء من أن حوالي مليار طائر تنفق سنويا في الولايات المتحدة؛ جراء اصطدامها بالمباني؛ لا سيما ناطحات السحاب المغطاة بالزجاج أو المضيئة.

جاء ذلك في دراسة صادمة نشرها مختبر كورنيل لعلم الطيور هذا الأسبوع، تصنف المدن على أساس الخطر الذي تشكله على الطيور المهاجرة، ما يوفر لأنصار حماية البيئة فكرة أفضل عن المدن الأمريكية الأشد خطورة للكائنات الصغيرة ذوات الأجنحة.

وأظهرت الدراسة أن مدينة شيكاغو، التي تشتهر بالعديد من البنى الفوقية (الإنشاءات العلوية) الزجاجية التي تخترق أجواء الطيران الأمريكية الأكثر ازدحاما أثناء الهجرة، هي المدينة الأكثر خطورة بالنسبة لأولئك المسافرين من ذوي الريش.

 وأوضحت أن أكثر من 5 ملايين طائر على الأقل من 250 فصيلة مختلفة تطير عبر وسط مدينة شيكاغو في فصلي الخريف والربيع.

وتقطع الطيور في رحلتها التي تتكرر مرتين في السنة، عدة آلاف من الأميال، عندما تتجه شمالا في فصل الربيع من أمريكا الوسطى والجنوبية، عبر البحيرات العظمى إلى كندا، ولدى العودة جنوبا في الخريف.

وقالت سوزان إلبن، مديرة قسم حفظ الطبيعة والعلوم في منظمة "أودوبون" وهي إحدى المنظمات الرائدة في مجال حماية الطيور ومقرها مدينة نيويورك: "ينتهي بها (الطيور) المطاف بالهبوط في مكان غير مألوف، مثل الرصيف في مكان ما".

وأضافت: "عندما يأتي ضوء النهار، وتريد الحصول على المزيد من الطعام، سوف تطير إلى شجرة تعتقد أنها شجرة، وهي في الحقيقة شجرة منعكسة على واجهة أحد المباني الزجاجية، ثم تصطدم بالزجاج فتنفق".

ومعظم الطيور المهاجرة في أنحاء الولايات المتحدة تفعل ذلك في الليل، عندما تكون الأجواء باردة وهادئة، وتنتهي في كثير من الأحيان بالتجول في المدن التي تجذبها أضواؤها.

ومنذ زمن طويل عرف العلماء أن الطيور تنجذب إلى الضوء، لذلك عندما تطير فوق مدينة مضيئة في الليل، فإنها تنجذب إليها بشكل طبيعي، غير مدركة أنها في منطقة خطرة.

وهكذا، فإن أي مدينة ذات هياكل زجاجية وأضواء ساطعة في الليل هي "مدينة قاتلة" للطيور، ولكن بعضها أكثر خطورة من غيرها.

وعلى الصعيد الوطني، يقدر مركز "سميثسونيان" للطيور المهاجرة عدد الوفيات بما يتراوح بين 100 مليون إلى مليار طائر سنويا، باستخدام بيانات من مجموعة واسعة من المجموعات المختلفة في جميع أنحاء البلاد.


تعليقات