سياسة

أمريكا تشارك في محادثات حول كوريا الشمالية بكندا

الخميس 2018.1.11 09:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 233قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون

وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، أن الوزير ريكس تيلرسون سيحضر اجتماعاً لعدد من وزراء الخارجية في كندا، الأسبوع المقبل؛ لبحث الجهود الدبلوماسية الخاصة بشبه الجزيرة الكورية. 

وذكرت الوزارة، في بيان، أن كندا ستستضيف لقاء "فانكوفر" لوزراء الخارجية عن الأمن والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية، مشيرة إلى أنه سيبدأ يوم الإثنين ويستمر حتى الأربعاء.


وذكر البيان أن اللقاء "ستشارك فيه دول من مختلف أنحاء العالم لإظهار التضامن الدولي ضد برامج كوريا الشمالية للأسلحة النووية والصواريخ الباليستية، وهي برامج خطيرة وغير قانونية".

ودعت كندا للاجتماع في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قائلة على لسان وزيرة خارجيتها كريستيا فريلاند إن هدفه النظر في التهديدات الأكثر إلحاحاً للأمن الدولي بعد إطلاق كوريا الشمالية صاروخاً جديداً عابراً للقارات قادراً على استهداف الأراضي الأمريكية.

وكان لو كانغ، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، قد صرح، أمس الأربعاء، أن بكين لن تشارك في الاجتماع، بحجة عدم مساهمته في تهدئة التوترات في شبه الجزيرة الكورية، لعدم مشاركة كل الأطراف الرئيسية فيه".

ويشارك في الاجتماع ممثلون للدول التي أرسلت قوات أو دعماً عسكرياً آخر للحملة التي أيدتها الأمم المتحدة، للتصدي للقوات الكورية الشمالية عقب غزوها كوريا الجنوبية عام 1950.

يأتي هذا في الوقت الذى انطلقت فيه، الثلاثاء الماضي، أولى محادثات دبلوماسية بين الكوريتين منذ عامين، واتفقا خلالها على العديد من الأمور التي من شأنها تهدئة الوضع في شبه الجزيرة الكورية.


تعليقات