بيئة

أمريكا تستعد لموجة شديدة البرودة على الغرب الأوسط

الإثنين 2019.1.28 04:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 172قراءة
  • 0 تعليق
موجة شديدة البرودة تضرب أمريكا منتصف يناير الجاري - أرشيفية

موجة شديدة البرودة تضرب أمريكا منتصف يناير الجاري - أرشيفية

توقعت هيئة الأرصاد الوطنية الأمريكية أن تهب موجة شديدة البرودة على منطقة الغرب الأوسط الأمريكي، خلال الأسبوع الجاري، مصحوبة بسقوط ثلوج ودرجات حرارة قاسية البرودة.

وقالت الهيئة إن من المتوقع أن تشهد الموجة هبوب رياح باردة خطيرة تهدد الأرواح على أنحاء شمال ولاية إلينوي وشمال غرب ولاية إنديانا.

وأضافت الهيئة أن الثلوج بدأت في السقوط على منطقة شيكاغو، ليل الأحد، متابعة: "تتعرض المنطقة لأبرد كتلة هوائية منذ سنوات، الثلاثاء، مع طقس سيئ جدا يستمر حتى الجمعة"، وتوقعت أن تنخفض درجات حرارة في المنطقة إلى مستويات قياسية في منتصف الأسبوع.  


وتشهد بعض مناطق شمال ولاية مينيسوتا وشمال ولاية ويسكونسن درجات حرارة تصل إلى حد التجمد.

وذكرت هيئة الأرصاد الوطنية الأمريكية، عبر تويتر، أن درجات الحرارة انخفضت لتصل إلى 44 تحت الصفر بمقياس فهرنهايت (42 درجة مئوية تحت الصفر) في مدينة إنترناشونال فولز بولاية مينيسوتا، الأحد، محطمة الرقم القياسي السابق بـ8 درجات. 

وقال فرع الهيئة في مدينة دي موين إن "الهواء البارد الخطير والمهدد للحياة سيؤثر على ولاية أيوا منذ الثلاثاء حتى الجمعة، ومن المرجح أن تتراوح درجة حرارة الهواء البارد الأربعاء من 45 درجة فهرنهايت تحت الصفر إلى 55 درجة فهرنهايت تحت الصفر في الجزء الشمالي من الولاية".   

فيما قالت شركة دلتا آيرلاينز للطيران إنها ستتنازل عن رسوم تبديل الرحلات للركاب المتضررين من الطقس الشتوي في شيكاغو وديترويت ومناطق الغرب الأوسط العليا.

ومن المتوقع أن تضرب الكتلة الباردة مناطق في شمال شرق الولايات المتحدة أيضا.

ويتوقع أيضا أن تشهد نيويورك وواشنطن العاصمة وبنسلفانيا ونيو إنجلاند درجات حرارة متجمدة، لكنها لن تكن بقسوة درجات الحرارة الباردة في المناطق الداخلية، ويتوقع سقوط ثلوج أيضا.

وقالت هيئة الأرصاد إن شمال ولاية مسيسيبي وشمال ولاية ألاباما وأجزاء من ولايتي كنتاكي وتينيسي قد تشهد أيضا تساقطا محتملا للثلوج خلال هذا الأسبوع.

تعليقات