مجتمع

احذر.. نقص فيتامين "أ" يضر بالخلايا الجذعية

الأحد 2017.5.7 10:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1202قراءة
  • 0 تعليق
صورة مجهرية توضح خلايا جذعية من الحبل السري- أرشيفية

صورة مجهرية توضح خلايا جذعية من الحبل السري- أرشيفية

حذر علماء ألمان من نقص فيتامين "أ" في الجسم، مشيرين إلى أنه يتسبب في العديد من الأضرار بالخلايا الجذعية بالدم.

وقال العلماء الألمان إنه في عام 2008 تم اكتشاف مجموعة من الخلايا الجذعية الخاصة في نخاع العظام التي تظل نائمة في معظم الأحيان، وأصبحت فقط نشطة لمكافحة العدوى البكتيرية أو الفيروسية وفقدان الدم الثقيلة أو كرد فعل على العلاج الكيميائي عندما تعمل فيرسل الجسم الخلايا الجذعية الأكثر قوة مرة أخرى إلى حالة الخمول.

ونجح العلماء الألمان، بحسب دارسة حديثة، حاليا، في تحديد الآليات التي تعمل على تنشيط وتعطيل الخلايا الجذعية، حيث وجدوا أن حمض" الريتينويك"، وهو مستقبل فيتامين "أ"، يلعب دورا حاسما في عملية تنشيط هذه الخلايا.

وكشفت الدراسات التي أجريت على عدد من الفئران المستنسخة، فقدان الخلايا الجذعية كخزان في حال افتقارها لحمض "الريتينويك".


وقالت الدكتورة نينا كابيزاس، رئيسية الفريق البحثي، إنه "إذا قمنا بتغذية هذه الفئران بنظام غذائي يفتقر لفيتامين "أ" لبعض الوقت، فإن ذلك أدى إلى فقدان الخلايا الجذعية.. لذلك أمكننا لأول مرة إثبات أن نقص فيتامين "أ" له تأثير مباشر على الخلايا الجذعية للدم.

ويأمل العلماء الألمان، في سياق نتائج دراساتهم، التي نشرت في العدد الأخير من مجلة "الخلية"، أن تلعب هذه النتائج دورا في علاج السرطان لأن الخلايا السرطانية مثل الخلايا الجذعية، تبقى في حالة سكون، ويتم إيقاف عملية الإيض تماما، ما يجعلها مقاومة للعلاج الكيميائي.


تعليقات