فن

"أمريكا للإعلام الخارجي" تكرم وحيد حامد لـ"تأثيره في صناعة السينما"

الأربعاء 2018.8.15 01:10 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 448قراءة
  • 0 تعليق
وحيد حامد - أرشيفية

وحيد حامد - أرشيفية

أعلنت جمعية "أمريكا للإعلام الخارجي" AAM، اختيار المؤلف والمنتج والكاتب وحيد حامد، وابنه المخرج مروان حامد، لتكريمهما في حفل العشاء السنوي السادس الذي يُقام الأربعاء 7 نوفمبر/تشرين الثاني، في قاعة أندرو دابليو ميلون بواشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية، لدورهما المؤثر في صناعة السينما، والتزامهما بقيم عالمية في نقل المعلومات والإلهام والتأثير الإيجابي على المجتمع.

ويأتي تكريم AAM للأب وابنه باعتبار أن مساريهما المهنيين يمنحان الأمريكيين نموذجاً مختصراً لتاريخ صناعة الترفيه في مصر، ودور هذه الصناعة كمحفز للحوار المجتمعي، وصداها المستدام في العالم العربي والقدرة على تناول التابوهات وإبراز الأصوات الساعية إلى إحداث التغيير الإيجابي.

آرون لوبيل، مؤسس ورئيس "جمعية أمريكا للإعلام الخارجي"، يتحدث عن تكريم آل حامد قائلاً: "تعتز AAM بتكريم آل حامد وتسليط الضوء على مسارهما المهني من خلال حفل العشاء، الذي نقيمه في نهاية هذا العام، حيث إننا نؤمن بأن روح أعمال آل حامد تتكامل بشدة مع مهمة AAM، والتي تتمثل في تقوية ودعم الأصوات المحلية التي تتداول القيم العالمية التي تتم مشاركتها عبر المحتوى الإبداعي والإعلام".

ويقول المؤلف والمنتج وحيد حامد: "سعدت كثيراً بالتكريم الذي أحصل عليه من جمعية أمريكا للإعلام الخارجي، التي تعد واحدة من أهم المؤسسات في أمريكا، هذا له أثر كبير في نفسي، خاصة أنه يأتي بعد مشوار كبير من الكتابة للسينما والتلفزيون والإذاعة، كنت أسعى خلاله إلى نشر القيم الإنسانية والحضارية والجمالية، طوال هذا المشوار، شغلتني قضايا مجتمعية كانت جالبة للمخاطر، مثل تحقيق العدالة ومواجهة الإرهاب، وكان من الممكن أن تنتهي هذه الرحلة لولا وجود زوجة وأم محبة، هي زينب سويدان التي دعمت وتحملت زوجاً وابناً أصبح مخرجاً متألقاً كبيراً داعماً لأبيه وناقداً له".

ويقول المخرج مروان حامد: "شرف كبير لنا أن نحصل على التكريم من جمعية أمريكا للإعلام الخارجي، باعتبار مكانتها الكبيرة وكون التكريم في أمريكا عاصمة السينما، ومن الفخر أيضاً أن يتم التكريم وسط مجموعة من أهم المؤثرين في صناعة السينما".

وأضاف مروان: "سعيد أيضاً بتكريم والدي، لما قدم من مشوار كبير في صناعة السينما والتلفزيون في العالم العربي، ولأعماله المؤثرة في المجتمع وفي أجيال كثيرة من المؤلفين والمخرجين، ولمعاركه الكبيرة التي خاضها في مواجهة قوى الظلام والتطرف والإرهاب، كذلك الرقابة، وهذا في سبيل تمرير أفكار تدعو للحرية والقيم الإنسانية".

ووجَّه مروان الشكر لأهم شخص مؤثر في هاتين المسيرتين قائلاً: "السبب الأكبر في وصولنا لهذا التكريم هي زينب سويدان، الأم والزوجة التي كانت شاهدة ومشجعة لكلينا دائماً".

ويجمع حفل العشاء سنوياً أكثر من 350 عضواً مؤثراً من صُنَّاع القرار والدبلوماسيين والمجتمعات المبدعة، ويتمثل الرؤساء المشاركون في حفل العشاء في فرانك مانكوزو، الرئيس السابق لاستوديوهات مترو جولدوين ماير وباراماونت بيكتشرز وتشارلز ريفكين، رئيس مجلس إدارة جمعية الفيلم الأمريكي، بالإضافة إلى آخرين.

وتضم قائمة الفائزين السابقين بجوائز جمعية أمريكا للإعلام الخارجي، المخرجة الفائزة بالأوسكار كاثرين بيجلو (The Hurt Locker) والمخرج بول جرينجراس Captain Phillips، ونورة الكعبي الرئيس التنفيذي لـtwofour54 بأبوظبي، والأميرة ريم علي، مؤسسة معهد الإعلام الأردني، والممثلة التونسية هند صبري، والممثل الكوميدي السعودي ناصر القصبي، والكاتب الصحفي تركي الدخيل وغيرهم.

تعليقات