سياسة

إندونيسيا تتأهب لاصطياد "الدواعش" الفارين من الفلبين

الأحد 2017.6.18 05:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 627قراءة
  • 0 تعليق
إندوينسيا تنشر مقاتلات تحسبا لفرار دواعش الفلبين

عناصر من الجيش الفلبيني

اتسعت ميادين المعارك ضد تنظيم داعش الذي يواجه عاصفة غضب دولية باتت بحسب مراقبين، قاب قوسين أو أدنى، من اقتلاعه من مناطق نفوذه، فيما لا يزال الغموض يكتنف مستقبل عناصره الإرهابية.

وبينما يواجه التنظيم الإرهابي حربا ضارية في المدينة القديمة بالموصل آخر معاقله في العراق، وفي الرقة آخر معاقله السورية، قال كولونيل من القوات الجوية الإندونيسية، لوكالة أنباء أنتارا الرسمية، إن بلاده نشرت طائرات مقاتلة من طراز سوخوي في قاعدة في إقليم بورنيو الشمالي لتعزيز إجراءات الأمن تحسبا لمحاولة إرهابيي داعش الذين يخوضون حربا ضد السلطات الفلبينية بعد هيمنتهم على بلدة فلبينية، الفرار جنوبا.

وقال قائد القاعدة الجوية في تاراكان وهي بلدة في منطقة كاليمانتان الشمالية في إقليم بورنيو، إن 3 مقاتلات سوخوي وصلت الجمعة الماضي، لافتا إلى أنها ستبقى في القاعدة لمدة شهر لمواجهة أي محاولة من الإرهابيين الذين يقاتلون الجيش الفلبيني في مدينة ماراوي للفرار إلى إندونيسيا.

ونقلت الوكالة عن الكولونيل ديديك كريسيانتو قوله إن الإرهابيين "قد يهربون من الفلبين ويضطرون لعبور الحدود إلى إندونيسيا".

وقال الجيش الفلبيني، الجمعة أيضا، إن بعض إرهابيي داعش الذين اجتاحوا مدينة ماراوي في جنوب البلاد الشهر الماضي ربما اندسوا بين النازحين من السكان خلال القتال المستمر منذ نحو 4 أسابيع.

وأثار انهيار الأمن في ماراوي، حيث يقول الجيش إن نحو 200 إرهابي يتحصنون، انزعاج الدول المجاورة مثل إندونيسيا وماليزيا. ومن المقرر أن يجتمع قادة الأمن والدفاع في الدول الثلاث في تاراكان، الإثنين، في حفل تدشين دوريات حراسة في البحار التي تطل عليها هذه الدول.

تعليقات