اقتصاد

تكتل بقيادة واشنطن لقطع "طريق الحرير" الصيني

الإثنين 2018.2.19 10:31 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 523قراءة
  • 0 تعليق
اليوان في مواجهة الدولار - رويترز

اليوان في مواجهة الدولار - رويترز

قال مسؤول أمريكي كبير إن بلاده وأستراليا والهند واليابان تجري محادثات بشأن برنامج مشترك للبنية الأساسية الإقليمية كبديل لمبادرة الحزام والطريق الصينية التي تبلغ تكاليفها مليارات الدولارات في محاولة للتصدي لنفوذ بكين الآخذ في الاتساع.

وتخطط بكين لجمع ما لا يقل عن 100 مليار يوان (15 مليار دولار) لتمويل استثمارات متصلة بمبادرة الحزام والطريق.

وتهدف مبادرة الصين إلى بناء "طريق حرير" حديث يربط الصين برا وبحرا بجنوب شرق وجنوب ووسط آسيا وما وراء ذلك إلى الشرق الأوسط وأوروبا وإفريقيا.

وأوضح المسؤول الأمريكي لصحيفة أستراليان فايننشال ريفيو، الإثنين،  أن الخطة التي تضم الشركاء الإقليميين الأربعة ما زالت "ناشئة" و"لن تكون جاهزة بما يكفي لإعلانها" خلال زيارة رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم ترنبول للولايات المتحدة هذا الأسبوع.

لكن المسؤول قال إن هذا المشروع على جدول مباحثات ترنبول مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال هذه الزيارة ويجري بحثه بجدية.

وأضاف المصدر أن المصطلح المفضل هو وصف الخطة بأنها "بديل" لمبادرة الحزام والطريق الصينية وليس "منافسا" لها.

ونُقل عن المسؤول قوله: "لا أحد يقول إنه يجب على الصين عدم بناء بنية أساسية. "الصين قد تبني ميناء يكون غير مُجدٍ اقتصاديا بمفرده. قد نجعله مجديا اقتصاديا من خلال مد طريق أو خط للسكك الحديدية للربط مع هذا الميناء".

في مايو الماضي تعهد الرئيس الصيني شي جين بينج بضخ 124 مليار دولار لدعم خططه لبناء طريق حرير حديث يربط بين الصين وشركائها التجاريين القدامى. وقال أيضا إن الصين ستشجع المؤسسات المالية على التوسع في أنشطة التمويل باليوان في الخارج.

تعليقات