سياسة

واشنطن وسول تعلقان مناورات عسكرية لدعم الدبلوماسية مع بيونج يانج

الجمعة 2018.10.19 08:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 342قراءة
  • 0 تعليق
رئيسا الكوريتين الشمالية والجنوبية خلال القمة التاريخية - أرشيفية

رئيسا الكوريتين الشمالية والجنوبية خلال القمة التاريخية - أرشيفية

قال الجيش الأمريكي ،الجمعة، إن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية علقتا تدريبات للدفاع الجوي لإعطاء الجهود الدبلوماسية مع كوريا الشمالية "كل فرصة ممكنة لتستمر". 

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أن وزيري الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس والكوري الجنوبي جونج كيونج-دو اتخذا قرار تعليق المناورات التي كانت مقررة في ديسمبر/كانون الأول.

والمناورات التي تحمل اسم (فيجيلنت إيس) هي إحدى المناورات العديدة التي عُلقت لتشجيع الحوار الذي يهدف إلى دفع كوريا الشمالية إلى التخلي عن أسلحتها النووية.

ولطالما وصفت بيونج يانج المناورات بين واشنطن وسول بالتدريب الفعلي على غزوها.

وكانت بيونج يانج ترد على هذه المناورات بتجارب صاروخية عابرة للقارات كانت تمر أحيانا في سماء اليابان، إلا أن انفراجة سياسية حلت على الأزمة الكورية صاحبتها قمة تاريخية عقدت بين زعيمي شبه الجزيرة الكورية في أبريل/نيسان واجتماع آخر في مايو/أيار.

وفي قمة أبريل/نيسان أعلنت الكوريتان نيتهما تحويل المنطقة منزوعة السلاح، التي كانت على مدى فترة طويلة رمزا للتوتر والانقسام، إلى منطقة سلام.

ووقع الجانبان خلال هذه القمة معاهدة تنهي الحرب المعلقة منذ عشرات السنين، صاحبتها عدة إجراءات عسكرية لإزالة نقط حصينة ونزع ألغام من الحدود بين البلدين.

تعليقات