تكنولوجيا

واتساب يتحول لساحة معركة سياسية قبل انتخابات البرازيل

الأحد 2018.10.21 02:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 246قراءة
  • 0 تعليق
الأخبار الكاذبة تغمر تطبيق واتساب قبيل الانتخابات البرازيلية

الأخبار الكاذبة تغمر تطبيق واتساب قبيل الانتخابات البرازيلية

أصبح تطبيق واتساب Whatsapp للمراسلات المملوك لشركة فيسبوك facebook ساحة معركة سياسية في انتخابات البرازيل، مما يثير المخاوف من أن تثير الجدل مثل الانتخابات الأمريكية.

وسعت فيسبوك لإيقاف انتشار المعلومات المضللة للانتخابات البرازيلية قبيل جولة 28 أكتوبر الرئاسية بين اليميني يائير بولسونارو واليساري فرناندو حداد، لكن تطبيق واتساب غُمِر بالكثير من الإشاعات ونظريات المؤامرة.

وبعد الأخبار الكاذبة، ذكر حداد أن رجال الأعمال الذين يدعمون بولسونارو كانوا يدفعون الثمن لبعض الأشخاص لنشر أخبار مضللة عن الناخبين، وهو ما ينفيه منافسه يائير بولسونارو.

ما مدى تأثير تطبيق واتساب؟

يمتلك تطبيق واتساب أكثر من 120 مليون مستخدم في البرازيل، وهي دولة يبلغ عدد سكانها حوالي 210 مليون نسمة.

وأصبح تطبيق واتساب إحدى الطرق الرئيسية التي تبقي البرازيليين على اتصال مع الأصدقاء والعائلة.

ما المخاطر تجاه الانتخابات البرازيلية؟

تسمح ميزة التشفير في تطبيق واتساب للمئات من المستخدمين بتبادل النصوص والصور والفيديو، خارج نطاق السلطات الانتخابية أو مدققي الحقائق المستقلين أو حتى النظام الأساسي نفسه.

وأصبحت الشائعات والأخبار الكاذبة تنتشر بسرعة على المنصة دون أي وسيلة لمراقبة.

وبسبب هذه الشائعات افتتحت المحكمة الانتخابية الرئيسية في البرازيل، الجمعة، تحقيقا في المزاعم المنتشرة في تطبيق واتساب.

من جهتها، أكدت شركة فيسبوك، الجمعة، أنها ستتخذ إجراءات قانونية فورية ضد الشركات المسؤولة عن سيل من الرسائل المضللة السياسية قبل الانتخابات الرئاسية في البرازيل.

تعليقات