اقتصاد

"ويتيكس 2018" يوثق مسيرة الإمارات نحو الطاقة الخضراء

الأربعاء 2018.10.10 01:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 73قراءة
  • 0 تعليق
قطاع الطاقة المتجددة يوفر 10,3 مليون وظيفة على مستوى العالم

قطاع الطاقة المتجددة يوفر 10,3 مليون وظيفة على مستوى العالم

تحرص هيئة كهرباء ومياه دبي على الترويج لجميع أشكال الطاقة الخضراء باعتبارها البديل النظيف للطاقة التقليدية المستمدة من الوقود الأحفوري المضر بالبيئة، دعماً لأهداف التنمية المستدامة الـ 17 لعام 2030 التي اعتمدتها الأمم المتحدة، انطلاقاً من رؤية الهيئة بأن تكون مؤسسة مستدامة مبتكرة على مستوى عالمي.  

وتؤمن الهيئة بأن تبني حلول الطاقة الخضراء المستمدة من مصادر الطاقة الطبيعية المتجددة والمستدامة، مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والمياه وغيرها، عامل أساسي في تحقيق التنمية المستدامة بجميع جوانبها البيئية والاجتماعية والاقتصادية، وتجنب الكثير من المخاطر والعواقب المترتبة على سلوكيات البشر المضرة بكوكب الأرض.

وفي هذا السياق، تنظم الهيئة فعاليات الدورة الـ 20 من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة «ويتيكس 2018» بتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتحت رعاية الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس الهيئة، خلال الفترة من 23 إلى 25 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.  


وتركز فعاليات المعرض هذا العام على تعزيز الوعي المجتمعي حول مفهوم المواطنة البيئية، وأهميته في تحقيق التنمية المستدامة، وتعريف المعنيين بحلول الطاقة الخضراء، وفوائدها المباشرة وغير المباشرة، بما في ذلك الحفاظ على الصحة، وتحسين مستوى المعيشة والحد من الفقر، وتأمين فرص العمل الجديدة، وحماية البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية، والحد من الأسباب المؤدية إلى التغير المناخي، وخفض عدد وشدة الكوارث الطبيعية الناتجة عن الاحتباس الحراري، والحد من الأمطار الحمضية المضرة بجميع أشكال الحياة، وكذلك تراكم النفايات الضارة، وحماية الكائنات الحية المهددة بالانقراض، وحماية المياه والثروة السمكية من التلوث، والإسهام في تأمين الأمن الغذائي، فضلاً عن زيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية نتيجة تخلصها من الملوثات الكيميائية والغازية.

- 5,3% نمو الوظائف في قطاع الطاقة المتجددة

يأتي معرض ويتيكس 2018 ليؤكد مواكبة الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات للتوجه العالمي نحو الاعتماد على الطاقة الخضراء وتعزيز التحول للاقتصاد الأخضر. فحسب التقرير السنوي الصادر عن الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «أيرينا» لعام 2018، فقد بلغت الزيادة في نسبة الوظائف المباشرة وغير المباشرة في قطاع الطاقة المتجددة على مستوى العالم 5,3% في عام 2017 مقارنة بـ 1,1% في عام 2016. كما بلغ عدد الموظفين في مجال الطاقة المتجددة، بما فيها قطاع الطاقة الكهرومائية، 10,3 مليون موظف لأول مرة خلال عام 2017، مقارنة بـ 9,8 ملايين موظف في العام الذي سبقه.

ومع زيادة القدرة الإنتاجية العالمية للطاقة الشمسية في العام 2017 لتصل إلى 94 جيجاوات مقارنة بـ 73 جيجاوات في عام 2016، أي بزيادة قدرها 22,3%، استحوذ قطاع الطاقة الشمسية على نصيب الأسد في مجال وظائف الطاقة المتجددة في العام 2017، حيث بلغ مجموع الوظائف في هذا القطاع الهام 3,4 مليون وظيفة، أي بزيادة قدرها 9% مقارنة بـ 2016؛ يليه سوائل الوقود الحيوي بنحو 2 مليون وظيفة؛ ومن ثم الرياح بنحو 1,1 مليون؛ في حين بلغ مجموع الوظائف في قطاع التدفئة والتبريد باستخدام الطاقة الشمسية أكثر من 800 ألف وظيفة حول العالم.

ويتوقع تقرير الوكالة زيادة عدد وظائف العاملين في قطاع الطاقة المتجددة من 10,3 مليون وظيفة في 2017 إلى 23,6 مليون وظيفة بحلول عام 2030، ونحو 28,8 مليون وظيفة في 2050، مع توقع ارتفاع حصة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة العالمي بنحو الضعف.

وتبين هذه الأرقام وغيرها من الإحصائيات ذات الصلة حقيقة واحدة، ألا وهي أن المستقبل للطاقة المتجددة، وتبني حلول الطاقة الخضراء وتقنياتها، بعدما أدرك العالم الفترات الأخيرة خطورة الموقف الذي يمر به، ومدى الأضرار التي سببها لبيئته في البر والبحر والجو، بسبب الإفراط في استخدام مصادر الطاقة التقليدية مثل الوقود الأحفوري، التي ينتج عنها نسبة كبيرة من انبعاثات الكربون الملوثة للبيئة والمضرة لجميع أشكال الحياة على سطح الأرض، وهي من أهم أسباب تغير المناخ.

- النسخة الأكبر في تاريخ المعرض

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، رئيس ومؤسس معرض ويتيكس:" انسجاماً مع دورنا المحوري في دفع عجلة الاستدامة وتحقيق التنمية المستدامة الشاملة في دبي ودولة الإمارات، وفق توجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، نعمل على تعزيز الجهود الوطنية في مجال الطاقة الخضراء، من خلال تنظيم معرض ويتيكس 2018، على مساحة تقدر بأكثر من 78,000 متر مربع في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، بمشاركة نحو 2,100 عارضاً من 53 دولة ، تحت شعار «في طليعة الاستدامة».

وتستحوذ حلول الطاقة الخضراء وتقنياتها على اهتمام واسع من العارضين والزوار خلال أيام المعرض، الأمر الذي يؤكد اضطلاع دبي بدورها الريادي في إبراز أهمية الطاقة الخضراء حول العالم.

وستكون هذه النسخة هي الأضخم على الإطلاق منذ انطلاق المعرض قبل 20 عاماً، إذ ستُنظم تحت مظلة «الأسبوع الأخضر»، بالتزامن مع الدورة الثالثة من «معرض دبي للطاقة الشمسية»، والدورة الخامسة من «القمة العالمية للاقتصاد الأخضر»، التي تشهد مشاركة نخبة من كبار الخبراء والمتحدثين من جميع أنحاء العالم في مختلف مجالات الاقتصاد الأخضر، والمدن الذكية، والابتكار، والتنمية المستدامة."

- معرض دبي للطاقة الشمسية

وأوضح أنّ تنظيم الدورة الثالثة من «معرض دبي للطاقة الشمسية»، أكبر معرض متخصص في تقنيات الطاقة الشمسية في المنطقة، بالتزامن مع فعاليات معرض ويتيكس 2018، وعلى مساحة تقدر بنحو 14 ألف متر مربع، لا سيما بعد النجاح الكبير الذي حققه الحدث في دورته الثانية في العام الماضي، يؤكد ريادة دولة الإمارات وأخذها بزمام المبادرة لزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة، والتحول إلى الاقتصاد الأخضر، والطاقة الخضراء، وتبني مفاهيم الاستدامة بجوانبها البيئية والاجتماعية والاقتصادية على مستوى المنطقة.


تعليقات