بيئة

"ويتيكس 2018" يستعرض حلول الاستدامة والطاقة المتجددة بدبي

الجمعة 2018.8.3 10:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 186قراءة
  • 0 تعليق
"ويتيكس 2018" يستعرض حلول الاستدامة والطاقة المتجددة بدبي - أرشيفية

"ويتيكس 2018" يستعرض حلول الاستدامة والطاقة المتجددة بدبي - أرشيفية

تستعرض الدورة العشرون لمعرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة "ويتيكس 2018"، الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي، في الفترة من 23 إلى 25 أكتوبر المقبل، أحدث الحلول والتقنيات المبتكرة في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة.

يتزامن المعرض مع النسخة الثالثة من "معرض دبي للطاقة الشمسية"، الذي يسلط الضوء على أحدث الابتكارات في قطاع الطاقة الشمسية ويبرز أكبر المشروعات في هذا القطاع على مستوى المنطقة، من خلال توفير منصة فريدة ومتميزة لبناء الشراكات مع جميع القطاعات الحكومية والخاصة في سبيل تطوير حلول مبتكرة.

ويسلط الحدثان الضوء على مبادرة "شمس دبي" التي أطلقتها الهيئة دعما لمبادرة دبي الذكية لجعل دبي المدينة الأذكى والأسعد عالميا، وتهدف إلى تشجيع أصحاب المباني على تركيب ألواح كهروضوئية فوق أسطح المباني وإنتاج الكهرباء ليتم ربطها بشبكة الهيئة، بما يسهم في زيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة وزيادة حصتها في مزيج الطاقة وإشراك الجمهور في جهود تعزيز الاستدامة والحد من البصمة الكربونية للإمارة.


وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، إن معرض ويتيكس 2018 والدورة الثالثة من معرض دبي للطاقة الشمسية يمثلان منصة مثالية لاستعراض آخر التطورات والحلول والتقنيات في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة.

وأوضح أن "شمس دبي" تأتي ضمن جهود الهيئة لتأسيس نموذج مستدام لإنتاج الطاقة من مصادر نظيفة وداعم للنمو الاقتصادي في دبي دون الإضرار بالبيئة ومواردها، انسجاما مع مئوية الإمارات 2071، وتحقيقا لمسارات المبادرة الوطنية طويلة المدى التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لبناء اقتصاد أخضر في دولة الإمارات تحت شعار "اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة"، إضافة إلى تحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 لجعل دبي مركزا عالميا للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر وزيادة نسبة الطاقة النظيفة في دبي لتصل إلى 75% بحلول 2050.

وثمن الطاير جهود المؤسسات والأفراد الذين بادروا بتطبيق مبادرة "شمس دبي" من خلال تركيب الألواح الكهروضوئية فوق أسطح المباني، التي وصل عددها إلى 1141 مبنى بقدرة إنتاجية بلغت 49.5 ميجاوات، مع توقعات بمضاعفة الرقم في المستقبل وصولا إلى جميع مباني الإمارة بحلول 2030.

تعليقات