مجتمع

الهند تنجح في أولى جراحات زراعة الرحم

الأحد 2017.5.21 05:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1535قراءة
  • 0 تعليق
الفريق الطبي بعد نجاح عملية زراعة الرحم في الهند

الفريق الطبي بعد نجاح عملية زراعة الرحم في الهند

نجح الأطباء الهنود في زراعة رحم لفتاة تبلغ من العمر 21 عاما قد حُرمت منه منذ ولادتها في مدينة بونه غرب الهند. 

وتبرعت الأم برحمها لابنتها لتكون أول عملية جراحية من نوعها في الهند وفقاً لموقع "اري نيوز" الإخباري الناطق بالأردية.

وعرضت الأم التبرع بالرحم حتى تتمكن ابنتها التي ولدت دون رحم من الإنجاب في مستشفى بونه غرب الهند.

وصرح الطبيب، شايلش بونتامبكار، رئيس الفريق الطبي، بأن المريضتين على ما يرام، فيما استغرقت العملية ما يقرب من 9 ساعات ونصف.

وأضاف أنه يتعين على الابنة الانتظار لمدة عام قبل أن تحاول الإنجاب، وذلك حتى تعطى جسدها وقتا كافيا للشفاء والتكيف مع الرحم الجديد.

وأشار بونتامبكار إلى أنهم مسؤولون عن تحقيق أحلام الناس في الإنجاب، مضيفاً أنه كان على علم بالمسؤولية التي كانت على كاهله.

وتؤثر حالة تعرف باسم العقم الرحمي أو إزالته على امرأة واحدة من بين 500 امرأة في سن الخصوبة على الصعيد العالمي.

وتعد زراعة الرحم من الجراحات النادرة والتي نادرا ما تنجح بسبب صعوبة خطواتها، وكانت تلك الجراحة هي الأولى في الهند والـ30 على مستوى العالم.

يذكر أنه عادة ما يتم إزالة الرحم بعد ولادة الأطفال، وذلك لتقليل الآثار الجانبية للأدوية المثبطة للمناعة.

تعليقات