منوعات

"ليدي هوكا".. مقهى للنساء فقط في برلين

الخميس 2018.10.11 01:24 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 202قراءة
  • 0 تعليق
مقهى "ليدي هوكا" للنساء فقط في برلين

مقهى "ليدي هوكا" للنساء فقط في برلين

عرفت المقاهي بجميع أنحاء العالم أنها تستقبل الذكور والإناث معا، وغالبا ما تطغى فئة الذكور على الإناث، ولكن في حركة فريدة من نوعها قرر رجل يملك مقهى أن يخصصه للنساء اللواتي لا يحبذن الاختلاط.

ولو وجد أي ارتباك بشأن الزبائن المسموح لهم بالدخول فإن عنوان المقهى هو "ليدي هوكا"، وزيادة في التوضيح هناك لافتة في الخارج مكتوب عليها "غير مسموح بالدخول سوى للنساء فقط".


وتقول مديرة المقهى شاناي سندروك، إن رب عملها هو صاحب فكرة هذا المقهى.

وقالت سندروك: "الشيء الجيد هو أن رب عملي لديه شقيقات، لذلك فكر جيدا، لاسيما إذا كانت النساء متزوجات أو لديهن أطفال، فربما لا يفضلن، كنساء جميلات، الوجود في مقهى مختلط".

وأضافت: "أنا أيضا لا أحبذ أن تذهب شقيقتي للمقاهي المختلطة لأني أعرف كيف يتصرف الناس. بالطبع، يختلف الأمر قليلاً مع الطريقة التي نشأ عليها بعض الألمان، لكن بيننا أجانب محافظين أكثر".


وافتتح المقهى في منطقة نيوكولن متعددة الثقافات في برلين في الصيف, وبينما كانت ردود فعل النساء إيجابية للغاية بافتتاحه توضح سندروك أن ردود فعل الرجال تباينت بشأنه.

وقالت: "أرى أن هناك انقساما في الآراء, أود أن أقول إن نحو 50% من الرجال يقولون إنهم يرون أن هذا الأمر ممتاز لأنهم لا يريدون بالضرورة أن تزور زوجاتهم أو أخواتهم أو بناتهم المقاهي المختلطة. ثم هناك أولئك الرجال الذين ينظرون لذلك بشكل سلبي لأنهم لا يرون سببا لوجود مقهى للنساء فقط".


ويمكن انتقاد فكرة وجود مقهى للنساء فقط باعتبار أنها تشجع على الفصل بين الجنسين، لكن سندوروك تقول: "من الأفضل الوصول إلى أرضية مشتركة إذا كان المقهى يتيح للنساء حرية الخروج والاختلاط في بيئة آمنة ومريحة".

وجميع العاملات في المقهى من النساء. ويُسمح لرجال توصيل الطلبات ومالك المقهى والشركاء التجاريين الذكور بدخول مبنى المقهى في غير ساعات العمل فقط.


تعليقات