فن

"أسوان لأفلام المرأة" يتلقى طلبات الالتحاق بورش الدورة الـ3

الأحد 2018.11.18 01:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 90قراءة
  • 0 تعليق
ملصق مهرجان أسوان السينمائي - صورة أرشيفية

ملصق مهرجان أسوان السينمائي - صورة أرشيفية

أعلن مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، الذي يقام خلال الفترة من 20 إلى 26 فبراير/شباط المقبل، بدء قبول طلبات الالتحاق بورش دورته الـ3 بداية من 20 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، والتي يصل عددها لـ5 ورش لها علاقة بالسينما. 

وقال سيد عبدالخالق مدير الورش، إن الورش تنعقد خلال الفترة من 13 إلى 19 فبراير/شباط، ويعتمد برنامجها على تعزيز دور الشباب في المجتمع، من خلال منح الفرصة للتعبير عن نفسه وأفكاره باستخدام السينما كأحد وسائط التعبير الحديثة، إذ يهتم بالفتيات والشبان من 7 سنوات حتى 35 سنة من أبناء محافظة أسوان.

وأضاف عبدالخالق: "يقيم المهرجان هذا العام ورشة للسيناريو تحت إشراف السيناريست وسام سليمان، مؤلفة أفلام (في شقة في مصر الجديدة، أحلى الأوقات، فتاة المصنع)، وتهتم بصناعة الأفلام بداية من كيفية تطوير الفكرة ووصولا لشكل السيناريو النهائي، ويعرض كل متدرب في ختام الورشة السيناريو الذي عمل عليه خلال لقاء مفتوح، لمناقشة أفكار السيناريوهات التي أعدها الحضور خلال الورشة".

وتابع: "الورشة الثانية عن كيفية صناعة الفيلم الوثائقي، تحت إشراف المخرج محمود سليمان، الذي حصد ما يزيد على 65 جائزة من مهرجانات عربية ودولية كبيرة، على مستوى الكتابة والإخراج والإنتاج، وتهتم بالتدريب على صناعة الأفلام الوثائقية الطويلة والقصيرة من مرحلة الفكرة إلى الإنتاج النهائي، ويشارك كل متدرب في صناعة فيلم يُقدَّم في نهاية الورشة.

وأوضح أن الورشة الـ3 تخص الرسوم المتحركة للكبار، ويشرف عليها الدكتور أشرف مهدي المدرس بكلية الفنون الجميلة والمنتج السينمائي، وتستهدف الشباب من سن 18 إلى 35 سنة، ويتدرب خلالها الطلاب على تقنيات تحريك الرسوم وتطبيقها على لوحات الفنون التشكيلية المصرية.

وذكر أن المهرجان يعقد ورشة رابعة للرسوم المتحركة بالتعاون مع مدرسة الجيزويت للرسوم المتحركة، ويشرف عليها الفنان إبراهيم سعد منتج ومخرج ومؤسس مدرسة الجيزويت للرسوم بالقاهرة، وتستهدف الأطفال من سن 7 سنوات حتى 16 سنة، موضحا أن الورشة الأخيرة تتعلق بصناعة الفيلم الوثائقي بقيادة المخرجة الشابة عايدة الكاشف، وتستهدف استكمال صناعة وإنتاج أفلام يعمل عليها أصحابها من الدورة الماضية من المهرجان، وتُنتَج هذا العام.

تعليقات