مجتمع

"الصحة الإماراتية" تنظم فعالية بمناسبة اليوم العالمي للامتناع عن التدخين

الأربعاء 2017.5.17 04:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 911قراءة
  • 0 تعليق
 الدكتور حسين عبد الرحمن الرند

الدكتور حسين عبد الرحمن الرند

نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع فعالية الاحتفال السنوي باليوم العالمي للامتناع عن التدخين، تحت الشعار الذي حددته منظمة الصحة العالمية لعام 2017 "التبغ - خطر يهدد التنمية"، بحضور الدكتور حسين عبد الرحمن الرند الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، والدكتورة وداد الميدور رئيس فريق البرنامج الوطني لمكافحة التبغ،  وعدد من مدراء الإدارات والأطباء والفنيين العاملين في مكافحة التدخين والشركة الراعية.

وأكد الدكتور حسين الرند، أن حملة اليوم العالمي للامتناع عن التبغ تهدف إلى إذكاء الوعي بالضرر الذي يلحق بصحة المجتمع والاستمرار بتفعيل السياسات الفاعلة للحد من استهلاك التبغ وتسليط الضوء على المخاطر الصحية والمخاطر الأخرى المرتبطة، حيث تشير إحصائيات منظمة الصحة العالمية إلى أن وباء التبغ العالمي يودي بحياة ما يقرب من 6 ملايين شخص سنوياً، منهم أكثر من 600 ألف شخص من غير المدخنين بسبب استنشاق الدخان بشكل غير مباشر، وإن لم نتحرك اليوم، فإن الوباء سيؤدي إلى وفاة أكثر من 8 ملايين شخص سنوياً بحلول عام 2030.

 وأشار الرند إلى أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع متمثلة في البرنامج الوطني لمكافحة التبغ تبذل جهدها للحد من انتشار التبغ بكافة صوره وأنواعه وتوعية المجتمع من الأخطار الناتجة عن تعاطي التبغ، بما يدعم تحقيق الهدف الاستراتيجي للوزارة في تعزيز أنماط الحياة الصحية لمجتمع دولة الإمارات للحد من الأمراض المرتبطة بها، ولفت إلى أن الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات، خصصت مؤشراً وطنياً لمستوى انتشار منتجات التبغ، بهدف خفض نسبة انتشاره من 21.6% حسب إحصاءات 2010، إلى 15.7% عام 2021.

 وتابع: "في هذا الإطار تجدد وزارة الصحة ووقاية المجتمع عزمها على حماية الصحة العامة والاستمرار في مكافحة التبغ مع شركائها الاستراتيجيين في تنفيذ بنود القانون الاتحادي 15 للعام 2009 وقرار مجلس الوزراء 24 للعام 2013، بشأن مكافحة التبغ في ما يخص البلديات والدوائر الاقتصادية في مختلف إمارات الدولة بهدف التطبيق الجيد للقانون، كما أن دولة الإمارات مصدقة على الاتفاقية الإطارية لمنظمة الصحة العالمية بشأن مكافحة التبغ".

 وتولي وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية اهتماماُ متزايداً للتشجيع على الإقلاع عن التدخين من خلال خطة التوسع في تقديم خدمات دعم الإقلاع عن التدخين حيث تم زيادة عدد العيادات من 6 الي 12 خلال عام 2016، وإصدار الدليل الإرشادي للعمل بعيادات الإقلاع عن التدخين، وتدريب وإعداد الكوادر الطبية والفنية اللازمة للعمل في مجال دعم الإقلاع عن التدخين، وتوفير الأدوية الحديثة اللازمة لمساعدة المدخنين على الإقلاع عن التدخين.

واشتملت الاحتفالية على عدة أنشطة إلى جانب البرنامج العلمي من ناحية تكريم المقلعين عن التدخين من مختلف عيادات الإقلاع عن التدخين تشجيعا لهم على هذا الإنجاز ولتشجيع المدخنين للإنضمام لهذا الركب، وكذلك تكريم العاملين في عيادات الإقلاع لحثهم على الإستمرار في دعم المدخنين في رحلة الإقلاع. وصاحب تلك الفعاليات ورشة تدريبية على مهارات علاج الإقلاع عن التدخين لتعزيز كفاءة العاملين.


تعليقات