مجتمع

سيف بن زايد يطلق منصة "زايد الملهم"

الأحد 2018.2.11 07:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 500قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ سيف بن زايد يتحدث في جلسة

الشيخ سيف بن زايد يتحدث في جلسة "أرض الإلهام والفرص"

بحضور الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أطلق الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الإماراتي، المنصة العالمية للإلهام تحت عنوان "زايد الملهم". 

جاء ذلك خلال مشاركة الشيخ سيف بن زايد  آل نهيان، في اليوم الأول للقمة العالمية للحكومات بجلسة "أرض الإلهام والفرص"، في دليل على أن دولة الإمارات العربية المتحدة نواة الإلهام، وهو موروث تتناقله الأجيال في الدولة من قادتنا.

وقال الشيخ سيف بن زايد آل نهيان: "كسر المغفور له الشيخ زايد الحواجز بين الموظفين والقادة، وكان ذلك مصدر إلهام لإنشاء بوابة رقمية للرد على الموظفين، كما بحث رحمه الله، في الحقول واكتشف الغاز الطبيعي، فساهمت رؤيته في إيجاد حل للحفاظ على النظام البيئي والاستفادة من الموارد، ما أدى إلى تشكيل مدينة مصدر".

وأضاف: "ما دام البيت متوحّد، كل التحديات تسهل.. فالبيت يرعى أبناءه، ويتيح الفرص عبر التمكين والتأهيل والتعليم"، لافتاً إلى أن الإمارات تتمتع اليوم بأهم الإنجازات وأبرزها الاتصالات عن طريق الأقمار الاصطناعية، كذلك البطاريات التي تستخدم لجراحات القلب".

وعن القمة العالمية للحكومات، أكد الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، أن هذا التجمع الإيجابي للعقول البشرية سيعود بالنفع على العالم، فالإنسان هو النواة الأساسية لنجاح الحضارات وتطورها، مضيفا: "الإنسان في الدول التي صنعت الحضارات استطاع أن يقتنص الفرص ويحول التحديات إلى نجاحات، وساروق الحديد يؤكد وجود صناعات في الإمارات القديمة قبل 2000 عام من الميلاد".

وتابع قائلاً: "إذ كانت ألمانيا أُطلق عليها (أرض الأفكار النيّرة)، والهند (أرض العجائب)، وأمريكا (أرض الأحلام).. فإن الإمارات تحمل عنواناً هو الإلهام، إذ تمتلئ ربوع الدولة بقصص الإلهام.. ولكن من يريد أن يصل إلى نتائج يجب أن يعود إلى التاريخ".

وقال الشيخ سيف بن زايد آل نهيان: "الإلهام والتحدي جزء من شخصة سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان -رئيس دولة الإمارات- وسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ونعدكم أن نبذل كل الجهد، ونعمل جاهدين لتنفيذ رؤيتكم وسياستكم".

وأضاف مخاطباً الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: "من يفكر بإيجابية مثلكم، سيدي، يصبح بين أكثر الشخصيات نجاحاً في العالم".

وعن قطاع الفضاء، قال: "الناس يتساءلون: لماذا المريخ؟ ولماذا أطلقت الإمارات مسبار الأمل؟ والإجابة أن لكل أمة تاريخ نعود للتاريخ لنتعلم ولنبتكر المستقبل. يبدأ التحدي بمجرّد مواجهتك له وتحويله إلى فرصة"، لافتاً إلى أن أكثر من 200 جنسية تعيش تحت مظلة التسامح في دولة الإمارات، مؤكداً أن الحكومة الإماراتية لديها خطة لزيادة نسبة الخدمات الإلكترونية عن 80% في السنوات المقبلة. 

تعليقات