مجتمع

ثاني الزيودي: الإمارات تستشرف المستقبل من خلال القمة العالمية للحكومات

السبت 2018.2.10 06:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 145قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة الإماراتي

الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة الإماراتي

أكد الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة بدولة الإمارات أن جلسة التنمية المستدامة في القمة العالمية للحكومات أطلقت المجلس العالمي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، الأمر الذي يعد استشرافا للمستقبل من خلال القمة.

وقال الزيودي في تصريحاته لبوابة العين الإخبارية، خلال جلسات الدورة الثانية للحوار العالمي للسعادة، والتي تضم 25 جلسة مُتنوعة، والتي تأتي ضمن أعمال القمة العالمية للحكومات: "أتشرف برئاسة الهدف رقم 13 للعمل المناخي. دولة الإمارات قامت بجهود كبيرة للتقليل من تداعيات تغير المناخ محليا، فعملت بشكل كبير في قطاع الطاقة المتجددة، الذي قطعت فيه شوطا كبيرا خلال الـ10 سنوات الماضية".

وأضاف "هدفنا أن نصل إلى 27% من الطاقة النووية السلمية والطاقة المتجددة، ونفتخر اليوم بالأسعار العالمية التي حققناها من إنتاج الكهرباء من خلال التقنيات التي تم توظيفها مثل المشاريع المتنوعة كالبنية التحتية وقطاع النفط والغاز الذي أصبح أكثر قطاع على مستوى العالم محافظة على تقليل الانبعاثات الكربونية وتقليل الحوادث البيئية".

وأكد الزيودي أن خطة الإمارات لتغير المناخ 2050 التي تم اعتمادها من قبل مجلس الوزراء في منتصف العام الماضي سيتواصل العمل عليها، مضيفا "تجربة الإمارات للعالم ستُنقل من خلال المجلس العالمي للاستدامة لنرى ما الفرص التي يمكن أن يستفيد منها العالم بعيدا عن المفاوضات والاتفاقيات القانونية التي يتخوف منها معظم ممثلي الحكومات".

وأوضح أن المجلس العالمي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة يهدف إلى الوصول إلى مبادرات وخطة عمل طموحة تساعد الجميع للعمل معا للتقليل من تداعيات تغير المناخ، إلى جانب العمل مع جميع القطاعات الأخرى والموارد الطبيعية كالمحيطات والطبيعة البرية وغيرها.

واختتم الزيودي لقاءه مع "العين الإخبارية" قائلاً: "دولة الإمارات تستشرف المستقبل من خلال القمة العالمية للحكومات وفي قطاع تغير المناخ، وتحقق الإمارات الأفضل للأجيال القادمة".

تعليقات