منوعات

قلق حقوقي من اختراق "ياهو" بيانات عملائها بأوامر الاستخبارات الأمريكية

السبت 2016.10.8 01:08 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 881قراءة
  • 0 تعليق

شعار بريد "ياهو" معروض على شاشة هاتف ذكي أمام شاشة كمبيوتر في صورة توضيحية

قال خبير في حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، الجمعة، إن تقريراً لرويترز كان قد ذكر أن شركة "ياهو" فحصت رسائل بريد مئات الملايين من المستخدمين بناءً على طلب مخابرات أمريكية أثار قلقاً عميقاً بشأن حقوق الإنسان.

وقال ديفيد كاي، مقرر الأمم المتحدة الخاص بالحق في حرية الرأي والتعبير، في بيان: "الرقابة الحكومية على الاتصالات الرقمية عندما تجرى كما وصفت في التقارير الأخيرة قد تقوض خصوصية الأفراد الذين يعتمدون عليها في البحث واستقبال وإرسال المعلومات على الإنترنت".

وعين مجلس حقوق الإنسان الخبير المستقل كاي في عام 2014. وكان ديفيد كاي يرد على التقرير الحصري الذي نشرته رويترز يوم الثلاثاء.

ووصفت "ياهو"، في بيان يوم الأربعاء، تقرير رويترز "بالمضلل"، وقالت إن "فحص البريد الإلكتروني الذي ورد في المقال ليس موجوداً في أنظمتنا".

كانت "ياهو" وافقت، في يوليو/ تموز، على بيعها لشركة الاتصالات الأمريكية "فيريزون" في صفقة قيمتها 4.8 مليار دولار.

تعليقات