مجتمع

"ياميش" سوريا ينتصر في مصر.. الأعلى مبيعا رغم ارتفاع أسعاره

الخميس 2017.5.25 09:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1702قراءة
  • 0 تعليق
ياميش رمضان بمصر - صورة أرشيفية

ياميش رمضان بمصر - صورة أرشيفية

لم تمنع الصراعات الدائرة في سوريا، تجار "ياميش" رمضان هناك من توصيل منتجاتهم إلى مصر، نظراً لتهافت المصريين عليه في الشهر الكريم.

وعلى الرغم من ارتفاع أسعاره إلا أن نسب مبيعاته لا زالت مرتفعة، وهو ما يؤكد إصرار التجار على استمرارية استيراده باعتباره شيئاً أساسياً على مائدة الإفطار في رمضان.


وطرحت الشركة العامة لتجارة الجملة، 40 طناً من الياميش السوري (قمر الدين - تين سوري – مشمشية) في محافظات مصر بسعر 25 جنيهاً للنصف كيلو، مقارنة بسعر 18 جنيهاً للمصري.

وأكد التجار، أن ارتفاع أسعار "الياميش السوري" يعود إلى سببين، أولهما انخفاض قيمة الجنيه التي أثرت على جميع السلع المستوردة بما في ذلك الياميش، والثاني صعوبة نقل البضائع من سوريا إلى مصر. 

وقال شعبان الصاحي أحد تجار الياميش في مصر، إن مبيعات الياميش السوري خاصة "المشمشية، وقمر الدين" لازالت مرتفعة، على الرغم من تقليل الأسر للكميات المستهلكة، لكن ارتباط المصريين بتلك المنتجات سنوياً يدفعنا لعرضها. 

وأضاف لبوابة "العين"، أن المستوردين يزودون التجار بكميات قليلة، معللين ذلك بارتفاع الدولار الجمركي، والرسوم الجمركية. 

وبدوره قال رئيس شعبة المستوردين في مصر، أحمد شيحة لبوابة "العين"، إن الياميش السوري يصل إلى مصر عبر الدول المجاورة عن طريق التجار الذين يجازفون للسنة الثانية، نظراً للحالة الأمنية هناك. 

وأضاف شيحة، أن مصر تستورد هذا العام نوعين أو ثلاثة فقط من الياميش السوري وهي "قمر الدين، والمشمشية، والتين" وبكميات أقل من السنوات الماضية، في حين تأتي بقية الكميات المستوردة من دول أمريكا اللاتينية. 

وقالت آية رجب، ربة منزل، إنهم يفضلون قمر الدين السوري، نظراً لجودته ونكهته المعروفة لديهم في رمضان. 

وتابعت، أن ارتفاع الأسعار هذا العام دفعهم لتقليل كميات الياميش السوري، وتعويض ذلك بالمنتجات المصرية محلية الصنع التي أثبتت جودتها أيضاً. 

ونشرت شركة النيل للمجمعات الاستهلاكية التابعة لوزارة التموين قائمة أسعار ياميش رمضان 2017 بأسعار مخفضة بنسب تصل إلى 25%، إذ عرضت لفة قمر الدين السوري بسعر يتراوح من 20 إلى 25 جنيهاً. 

وتكتمل الطقوس الرمضانية في مصر بوجود دائم للياميش "المكسرات والفواكه المجففة" على موائد الإفطار والسحور، وفقاً لعادات وموروثات المصريين. 



تعليقات