سياسة

رئيس الدولة: عام زايد يجسد مكانة المغفور له لدى كل إماراتي

الأحد 2017.8.6 01:37 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1350قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات

الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات

وجّه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، السبت، باعتماد عام 2018 "عام زايد". ودعا إلى صياغة مبادرات وبرامج تجسد إرثه الإنساني والقيادي. 

وقال الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة إن "#عام_زايد" مناسبة وطنية للاحتفاء بالقائد المؤسس الشيخ زايد "طيب الله ثراه" في ذكرى مرور مائة سنة على ميلاده.

وأضاف عبر تدوينات بموقع تويتر أن "اختيار عام 2018 ليكون "#عام_زايد" يجسد المكانة الاستثنائية والفريدة التي يمثلها المغفور له لدى كل إماراتي".

وتابع "الشيخ زايد.. القائد المؤسس لدولة الاتحاد وواضع أسس النهضة العصرية التي تشهدها على المستويات كافة"، "الشيخ زايد رمز الحكمة والخير والعطاء ليس في الإمارات والخليج فحسب وإنما على المستويين العربي والدولي"، "مواقف الشيخ زايد ومبادراته لا تزال شاهدة على استثنائيته بوصفه قائداً عصرياً يحظى بتقدير شعوب ودول المنطقة والعالم".

وأشار الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة إلى أن "في مثل هذا اليوم 6 أغسطس بدأ عهداً جديداً بتوليه رحمه الله مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي ومعه بدأت المسيرة المباركة" وأنه "الشيخ زايد "رحمه الله" استطاع أن يضع الأسس والمرتكزات الصلبة لدولة الاتحاد القوية".

وأكد أن "الإمارات باتت نموذجا تنمويا ناجحا بكل المقاييس ومصدر إلهام للدول الساعية إلى التقدم والنماء"، وأن "دولة الاتحاد استطاعت أن توازن بحكمة واقتدار بين متطلبات الحداثة والحفاظ على الخصوصية الحضارية والثقافية".

ولفت إلى أن "#عام_زايد" مناسبة وطنية عظيمة نستحضر فيها بكل فخر واعتزاز سيرة مؤسس الدولة"، و"مناسبة لاستذكار ميراثه- رحمه الله- من القيم والمبادئ التي ميزت الشخصية الإماراتية وجسدت قوتها الناعمة حول العالم".

ودعا الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة أبناء الوطن للتمسك بقيم زايد النبيلة وعلى رأسها الحكمة والاحترام والعزيمة والانتماء للوطن والتضحية من أجله بكل غالٍ ونفيس.

وقال "إعمال هذه القيم وترجمتها في سلوكنا من شأنهما أن يعززا وحدة بيتنا الداخلي ويزيداه منعة في مواجهة التحديات والمخاطر".

كما دعا إلى جعل العام 2018 عاماً زاخراً بالمنجزات وصياغة المبادرات والفعاليات والبرامج التي تجسد أهمية هذه الشخصية التاريخية، وطالب بإبراز الدور الريادي للمغفور له في وضع الدولة على الخارطة العالمية بفضل قيادته وحنكته ورؤيته وحسن تدبيره.

 وقال "ونحن نحتفل بـ"#عام_زايد" نؤكد أننا سنواصل السير على نهجه وسنعمل معا وفق حكمته ورؤاه السديدة"، مؤكداً أن "مدرسة زايد الفريدة في القيادة والحكم الرشيد تمثل مصدر الإلهام في كل خطوة تخطوها دولة الإمارات إلى الأمام".

وأضاف "مدرسة زايد الأساس الصلب لترسيخ البنيان الاتحادي لدولتنا الفتية ونقطة الانطلاق نحو المستقبل لنعزز من مكانة إماراتنا الحبيبة"، "سنواصل معاً مسيرة التمكين المباركة لتهيئة البيئة لتمكين أبناء الوطن ليصبحوا أكثر إسهاما ومشاركة في مختلف مجريات الحياة".

وأكد أن "سيرة المغفور له الشيخ زايد ستظل حية في وجدان الشعب الإماراتي والشعوب العربية والإسلامية والعالم أجمع"، موضحاً أن "أيادي الشيخ زايد البيضاء امتدت لإغاثة الملهوفين وإعانة الضعفاء وإسعاف المحتاجين وتضميد جراح المنكوبين عبر العالم".

 وتابع "#عام_زايد" سيستشعر فيه الوطن مآثر زايد وإرثه العظيم ليعايش أبناؤه حقباً زمنية مفعمة بالخير والعطاء ستظل محفورة في وجدانهم".

 وشدد على أن "#عام_زايد عام يحافظ فيه الوطن على إرث المغفور له ويعيش أبناء الوطن قيمه.. ونعمل فيه معاً وفق رؤيته".



تعليقات