منوعات

Yellies.. لعبة جديدة تثير غضب الآباء بسبب طريقة تشغيلها

الأربعاء 2018.12.26 04:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 151قراءة
  • 0 تعليق
كلما ارتفع الصراخ زادت سرعة اللعبة

كلما ارتفع الصراخ زادت سرعة اللعبة

قبل يوم الكريسماس يخرج الجميع إلى المراكز التجارية لشراء الهدايا والألعاب التي تعتبر سمة مميزة لهذا العيد، لكن هذا العام جذبت لعبة أطفال جديدة تدعى "Yellies" انتباه المتسوقين وأثارت غضب الآباء بسبب طريقة تشغيلها الغريبة جدا، حيث تتطلب اللعبة من الأطفال "الصراخ المرتفع" حتى تعمل.

وحسب موقع بيزنس إنسايدر الأمريكي، طرحت شركة الألعاب الأمريكية Hasbro سلسلة ألعاب جديدة على شكل عنكبوت بقيمة 14 دولارا وأطلقت عليها Yellies تعمل بالصراخ، وكلما كان صوت الصراخ أعلى، زادت حركة اللعبة.


وإهداء الطفل لعبة من هذا النوع يبدو إعلاناً للحرب ضد أي أسرة ترغب في الاستمتاع بكريمساس هادئ وسلمي، وعبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أعرب بعض الآباء عن استيائهم الشديد من مبتكر اللعبة، وأنها لا تصلح أبدا كهدية إلا في حالة الرغبة في الانتقام من شخص ما لاسيما إذا كان مصابا برهاب العناكب.

وفي منشور آخر، قالت إحدى الأمهات إن Yellies المثيرة للجدل أصابت طفلها بالرعب لدى تجربتها، إذ صرخت بصوت عال فأسرعت اللعبة جدا ما جعل ابنها يخاف ويصرخ وبالتالي زادت سرعتها كذلك، مضيفة: "تلك اللعبة لا تصلح أبدا كهدية كريسماس لطفل صغير".

وعلى الرغم من التعليقات السلبية ومخاوف الآباء وقلقهم على أبنائهم من هذه اللعبة، فإن هناك آراء إيجابية حول Yellies ومنها أنها تبقي الجميع مستمتعا في الأسرة حتى الحيوانات الأليفة.

تعليقات