سياسة

الانتهاكات الحوثية تتصاعد بحق الصحفيين في صنعاء والحديدة

الجمعة 2018.10.26 12:05 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 341قراءة
  • 0 تعليق
احتجاجات للمطالبة بالإفراج عن الصحفيين في سجون الحوثي- أرشيفية

احتجاجات للمطالبة بالإفراج عن الصحفيين في سجون الحوثي- أرشيفية

تصاعدت انتهاكات مليشيا الحوثي الموالية لإيران بحق الصحفيين اليمنيين في صنعاء والحديدة، عقب حملة اختطافات أمنية طالت 24 صحفيا.

ودان وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، في تغريدة له على "تويتر" الخميس، حملة الاختطافات لمليشيا الحوثي بحق الصحفيين.

وطالب الإرياني المجتمع الدولي وفي المقدمة الأمم المتحدة والمبعوث الأممي لليمن، بالضغط على المليشيا للإفراج الفوري عن الصحفيين المعتقلين.

ودعا المنظمات الدولية وفي مقدمتها منظمة اليونسكو، إلى إدانة واستنكار الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها مليشيا الانقلاب الحوثية بشكل يومي بحق السياسيين والإعلاميين والصحفيين.

وكانت مليشيا الحوثي اختطفت، 20 صحفياً وإعلامياً من العاصمة صنعاء، أثناء تنظيمهم مؤتمراً صحفياً حول خطاب الكراهية بالتعاون مع منظمة اليونسكو، قبل أن تفرج عن بعضهم، وتُبقي رهن الاعتقال المسؤول بنقابة الصحفيين أشرف الريفي والصحفي عادل عبدالغني.

وقال مسؤول الحقوق والحريات بنقابة الصحفيين اليمنيين نبيل الأسيدي، إن مليشيا الحوثي الإرهابية اختطفت في 21 أكتوبر/تشرين الأول، 3 طلاب إعلام من مدينة الحديدة.


وذكر شهود عيان لـ"العين الإخبارية"، أن أطقماً حوثية شوهدت قبل 5 أيام تقتحم حي الزبارين بمدينة العمال وتعتقل محمد الميسري من منزله، كما اتجهت أطقم أخرى بعد ساعات إلى شارع المطار وطوقت مركز "ميجا بيكسل" وهو مشروع إعلامي يملكه الصحفيان محمد الصلاحي وبلال العريفي.

وأضافوا أن الحملة الأمنية الحوثية اعتقلت الإعلاميين الثلاثة وترفض الكشف لأسرهم عن مكان اعتقالهم.

في غضون ذلك، أرسل الصحفي اليمني شوقي العباسي بلاغا إلى نقابة الصحفيين اليمنيين، أكد خلاله مهاجمة عناصر تابعة لمليشيا الحوثي منزله في بلدة صرف بالعاصمة المختطفة صنعاء.

ووفقا للبلاغ، فقد تعرض العباسي لإصابات بالغة، بالإضافة لإصابة نجله وشقيقه عقب الاعتداء عليهم وضربهم بأعقاب البنادق.

وسجلت منظمات حقوقية دولية، إلى جانب البيانات المتكررة التي تطلقها نقابة الصحفيين اليمنيين، تصاعدا مخيفا للانتهاكات الحوثية بحق حرية الصحافة في المحافظات الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

وأشار تقرير صادر عن لجنة حماية الصحفيين، إلى أن الانتهاكات الحوثية توزعت بين حالات "القتل و"الاختطاف" و"الاعتداء" و"منع من التغطية" و"التهديد" و"المحاكمة غير القانونية" و"التعذيب" و"مصادرة المقتنيات" و"إيقاف وسائل الإعلام" و"حجب المواقع الصحفية".

ووثقت نقابة الصحفيين اليمنيين، منتصف العام الجاري، أن الانتهاكات الحوثية ارتفعت إلى 100 انتهاك، تصدرت حوادث الاعتقال بـ38 حالة، فيما سجلت 18 حالة اعتداء، و9 حالات منع من التغطية، و8 تهديدات، و5 حالات قتل و5 محاكمات، وحالة واحدة تعذيب.

كما سجلت 5 حالات لمصادرة مقتنيات الصحفيين والصحف، و7 حالات حجب للمواقع الصحفية، وحالتا إيقاف لوسائل الإعلام.

تعليقات