سياسة

الحكومة اليمنية: انتهاكات الحوثيين في صنعاء ممارسات إرهابية

الأحد 2018.10.7 06:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 475قراءة
  • 0 تعليق
أحد عناصر مليشيا الحوثي -أرشيفية

أحد عناصر مليشيا الحوثي -أرشيفية

استنكرت الحكومة اليمنية بشدة تكرار مليشيا الحوثي الانقلابية أعمالها الإرهابية ضد المدنيين العزّل في العاصمة صنعاء، والاعتداء على عدد من الطالبات بالضرب المبرح واختطاف بعضهن إلى منطقة مجهولة دون أن يُعرف مصيرهن حتى اللحظة.

وقالت الحكومة، في بيان لها، إن هذه العملية التي قامت بها المليشيا ضد الأهالي في مناطق سيطرتها تأتي في سياق عمليات مماثلة نفذتها ضد المدنيين منذ إعلانها الحرب على اليمنيين، وتدمير حياتهم منذ نشأة البذرة الخبيثة للمليشيا قبل عقدين والتي تأسست على الانتهاكات والعنف والإرهاب. 

ووصفت الحكومة اليمنية انتهاكات المليشيا ضد المدنيين بالممارسات الإرهابية، مشيرة إلى حق اليمنيين في رفع أصواتهم ضد من دمر الحياة وانقلب على النظام والدولة ونهب أموال الدولة والاحتياطي النقدي الأجنبي والمُقدَّرُ بأكثر من 5 مليارات دولار.

وأكد البيان الذي بثته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن مليشيا الحوثي الانقلابية غير قادرة على مواجهة المطالب المستحقة لليمنيين في المناطق التي استولت عليها؛ مما دفعها إلى اقتحام جامعة صنعاء بالمئات من المسلحين والمسلحات والهجوم بتلك الوحشية على الطالبات.

 وقال البيان إن حالات الاعتداءات والقمع التي تنفذها المليشيا الحوثية تؤكد سياستها الإجرامية والانتقامية بحق الشعب اليمني وعدم قبولها الرأي الآخر، وإنها لن تقبل أي طرف لا يتفق مع أجندتها، داعيا المجتمع الدولي ومنظمات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية إلى إدانة تلك الجرائم الممنهجة والمستمرة للمليشيا الانقلابية التي لا تقيم وزنا للقوانين والأعراف المحلية أو الدولية.

تعليقات