سياسة

نجل صالح يشكر التحالف والإمارات لتسهيل نقل شقيقيه من صنعاء

الجمعة 2018.10.5 12:23 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 4853قراءة
  • 0 تعليق
السفير أحمد علي عبدالله صالح ووالده الرئيس اليمني السابق - أرشيفية

السفير أحمد علي عبدالله صالح ووالده الرئيس اليمني السابق - أرشيفية

أعرب السفير أحمد علي عبدالله صالح، النجل الأكبر للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، مساء الخميس، عن شكره للتحالف العربي وقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، لدورهم في تسهيل نقل شقيقيه المعتقلين من صنعاء.

وكان التحالف العربي قد سهّل، الأربعاء، نقل مدين علي عبدالله صالح، وصلاح علي عبدالله صالح، نجلي الرئيس السابق من صنعاء، بعد الإفراج عنهما من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية، التي كانت تعتقلهما منذ مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي. 

وعبّر السفير أحمد عبدالله صالح، في بيان صحفي، عن شكره وجميع أفراد عائلته وحزب المؤتمر الشعبي العام، للتحالف العربي بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز العاهل السعودي، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، لدورهما في تسهيل عملية نقل المعتقلين من صنعاء.

وأعرب أحمد علي عبدالله صالح، عن شكره للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة  لمساهمتهما الفاعلة في ترتيب، وتسهيل إخراج المعتقلين، وما حظيا به من رعاية واهتمام، وكذلك على استقبالهما واستضافتهما أسرة الشهيد علي عبدالله صالح.

كما شكر السفير أحمد عبدالله صالح، السلطان قابوس بن سعيد سلطان سلطنة عُمان، لوساطته الكريمة للإفراج عن المحتجزين من أسرة علي عبدالله صالح.

وكشف نجل صالح أن الوساطة كانت تتضمن الإفراج عن ابن عمه العقيد محمد محمد عبدالله صالح، وشقيقيه مدين علي عبدالله صالح وصلاح علي عبدالله صالح، بالإضافة إلى عفاش طارق محمد عبدالله صالح، نجل قائد المقاومة الوطنية اليمنية وآخرين.

ولفت إلى أن الوساطة العمانية أسفرت عن الإفراج عن كل من مدين علي عبدالله صالح وصلاح علي عبدالله صالح، وتم وصولهما إلى أبوظبي.

وعبّر السفير أحمد عبدالله صالح عن تطلعه لمواصلة تلك الجهود الخيرة، لتحقيق هذه الغاية الإنسانية النبيلة التي تشمل الإفراج عن جميع المحتجزين اليمنيين في أي مكان، وأن تؤدي أيضا تلك الجهود إلى إنهاء الحرب ومعاناة أبناء الشعب اليمني.

تعليقات