سياسة

الحوثي يفقد السيطرة على عناصره في جبهات الساحل

الجمعة 2018.6.8 05:13 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 633قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من مليشيا الحوثي - أرشيفية

عناصر من مليشيا الحوثي - أرشيفية

أصابت الانتصارات التي تحققها القوات اليمنية المشتركة في جبهة الساحل الغربي، بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية، مليشيا الحوثي الانقلابية بحال من الارتباك وفقدان السيطرة على عناصرها، التي لم تجد أمامها من حل سوى الفرار وإنقاذ حياتهم.

وأكدت مصادر خاصة لـ"العين الإخبارية" أن المئات من عناصر مليشيا الحوثي فرت من جبهات القتال بعد أن قامت بدفن أسلحتها في رمال الساحل الغربي، والعودة إلى صنعاء والمحافظات الشمالية كمدنيين عائدين إلى مدنهم حتى لا يتم القبض عليهم في حواجز التفتيش الحوثية.

ونفذت مليشيا الحوثي، خلال اليومين الماضيين، حملات مداهمة على عدد من الأحياء السكنية بالعاصمة صنعاء، بحثا عن الفارين من عناصرها، والذين أفلتوا من عشرات النقاط التي نصبتها في بلدات "باجل" و"خميس بني سعد" و"الحيمتين" و"بني مطر" وصولا إلى صنعاء، وفقا لشهود عيان.

وأرجعت المصادر تصعيد المليشيا في اعتقال عدد من قيادات حزب المؤتمر في صنعاء وعدد من المناطق إلى شكوكها بضلوع قيادات المؤتمر في عملية سحب مقاتليها من جبهة الساحل الغربي، وتجنيد مقاتلين جدد لصالح قوات المقاومة المشتركة.

وحسب المصادر، تعيش المليشيا الحوثية حالة انهيار واسعة، جراء تزايد حالات الفرار في أوساط عناصرها التي تريد النجاة بحياتها عقب الخسائر الفادحة التي تعرضت لها تعزيزاتهم ومقتل المئات بنيران مقاتلات التحالف العربي ومدفعية القوات المشتركة.

تعليقات