سياسة

وزير الإعلام اليمني يدين إطلاق قيادي حوثي رصاصة على رأس طفل

الجمعة 2018.9.7 11:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 347قراءة
  • 0 تعليق
وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني- أرشيفية

وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني- أرشيفية

أدان معمر بن مطهر الإرياني، وزير الإعلام اليمني، استمرار مسلسل جرائم المليشيا الحوثية بحق الطفولة وآخرها إطلاق قيادي حوثي رصاصة على رأس طفل بسبب ارتطام كرة قدم به. 

وقال الإرياني في تصريحات له إن: "القيادي الحوثي عبدالله الديلمي أطلق رصاصة على رأس الطفل عبدالرحمن 10 سنوات نجل الدكتور أكرم عطران عميد كلية التربية بجامعة إب، وهو يرقد الآن في غرفة العناية المركزة بالمستشفى بحالة خطرة".

ووصف الإرياني الحادث بالجريمة البشعة التي تكشف عن دموية وهمجية المليشيا واستخفافها بدماء الأطفال عامة واليمنيين بصفة خاصة.


وأشار وزير الإعلام اليمني إلى أن هدايا المليشيا الحوثية الايرانية للأطفال تتمثل في "السلاح والزج بهم في الجبهات" بدلاً من إلحاقهم بالمدارس واكتشاف إبداعاتهم وتنمية مهاراتهم ومعارفهم، ليكونوا عدة اليمن في المستقبل.

ودعت الحكومة اليمنية الشرعية في أكثر من مناسبة مجلس الأمن الدولي ومنظمات الأمم المتحدة، والمنظمات المهتمة ‏بحقوق ‏الأطفال وحمايتهم، إلى تبني قرار يجرم كل تصرفات وانتهاكات المليشيا الانقلابية ‏بحق الأطفال ‏وتصنيفها كأكبر مليشيا منتهكة لحقوقهم، والعمل بكل الطرق، على أن ‏تنال المليشيا ‏الجزاء العادل لما اقترفته من جرائم بشعة بحق أطفال اليمن.


وأوضحت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل في الحكومة إبتهاج الكمال في يوليو/ تموز الماضي، أن المليشيا الحوثية أجبرت أكثر من مليوني طفل على الانخراط في ‏سوق العمل، إضافة إلى تجنيدها ما يزيد على 23 ألف طفل منهم 2500 طفل ‏منذ بداية العام الجاري بصورة مخالفة ‏للاتفاقيات الدولية، وقوانين حماية حقوق الطفل.

كما حرمت المليشيا ‏أكثر من 4 ملايين ونصف المليون طفل من التعليم منهم مليون ‏و600 ألف طفل ‏حرموا من الالتحاق بالمدارس خلال العامين الماضيين، بعد إقدامها على قصف ‏وتدمير أكثر ‏من 23 ألف مدرسة تدميراً جزئياً وكلياً، واستخدام أكثر من ألف ‏و500 سجون وثكنات ‏عسكرية.

تعليقات