سياسة

ندوة سياسية في تعز تكشف دور قطر التخريبي باليمن

الخميس 2018.11.1 09:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 464قراءة
  • 0 تعليق
قطر تمول مليشيا الحوثي الانقلابية في اليمن

قطر تمول مليشيا الحوثي الانقلابية في اليمن

نظم "تكتل إسناد الدولة" اليمني بمدينة تعز ندوة سياسية، الخميس، شارك فيها عدد من السياسيين والإعلاميين والأكاديميين، فندت خلالها الدور القطري الإيراني التخريبي في اليمن من خلال مليشيا الحوثي الانقلابية.

وناقشت الندوة السياسية، التي حملت عنوان: "قراءات عن الدور القطري السلبي في الأزمة اليمنية"، ثلاث أوراق بحثية ركزت على الدورين السياسي والإعلامي اللذين لعبتهما قطر في تمرير مشروع إيران باليمن.

وقدمت خلال الندوة ورقة بعنوان "الدور القطري في دعم الانقلابيين قبل وبعد الأزمة الخليجية" الناشطة السياسية أروى الشميري، اعتمدت فيها على وثائق مسربة لخطاب موجه من بدر الدين الحوثي والد حسين وعبدالملك، إلى أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني، أثنى فيه على دعمه السخي، الذي مكنه من تحقيق الانتصارات، بحسب الوثيقة.


المحور الثاني من الندوة قدمه الدكتور منصور القدسي أستاذ الإعلام بجامعة الحديدة، تحت عنوان "الدور السلبي للإعلام القطري في الأزمة اليمنية"، وكشف الخطاب الإعلامي ضد تحالف دعم الشرعية وتجاوزه المتاجرة بالأزمة اليمنية إلى إعلام حربي لتلغيم القضية اليمنية نفسها لصالح أجندة إيران التدميرية.

وقال إن الحرب الإعلاميّة القطرية لم تكتف بتوظيف وسائل الإعلام من أجل تحقيق هذا الهدف الخبيث، بل ذهبت لتجنيد أذرعها الإعلامية اليمنية من القنوات الفضائية والمنابر التي تكفلت بتمويلها منذ 2011، من أجل تبني خطاب مناهض للتحالف وتضخيم الصوت المعادي داخل اليمن.

بدوره، لفت الباحث السياسي نبيل الجوباني من خلال ورقة بحثية بعنوان: "التقارب الإيراني القطري.. جديد أم قديم"، إلى أن سياسة الدولتين تلتقي بنزعات التوسع والزعامة ودعم جماعات الإسلام السياسي ومعاداة دول الجوار وشيطنتها والتدخل السافر في شؤونها.

وأوضح أن التقارب القطري الإيراني عزل قطر عن محيطها العربي، وحوّلها إلى مجرد منفذ للأجندة الإيرانية، إذ لا مصالح مشتركة وهو توافق مرحلي.


وأشار الجوباني إلى أن قطر تحاول استغلال أموالها لتسويق ذاتها وصناعة زعامة "كرتونية" بأساليب ووسائل مشبوهة هدفها تفتيت العالم العربي بالفوضى المدارة من قبل الاستخبارات العالمية.

في غضون ذلك، قال فخر العزب رئيس تكتل إسناد الدولة، في تصريح لـ"العين الإخبارية"، إن تكتل إسناد الدولة ومقره "تعز" هدفه مساندة جهود الدولة في استعادة مؤسساتها وتفعيلها والقضاء على الانقلاب، إلى جانب دعم جهود دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في استعادة الشرعية.

وأكد العزب أن تنظيم الندوة جاء بعد الخطاب القطري الموجه نحو تعز واليمن، والدور السلبي الذي تلعبه في دعم أطراف تسعى لخلط الأوراق وجر المحافظة إلى الاقتتال الداخلي والتحريض ضد تحالف دعم الشرعية ودعواتها إلى التقارب مع جماعة الحوثي الإرهابية.

تعليقات