سياسة

طائفية الحوثي.. إغلاق إذاعة رفضت الحداد على الصماد

الأربعاء 2018.4.25 07:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 246قراءة
  • 0 تعليق
تجمعات لمليشيا الحوثي ـ أرشيفية

تجمعات لمليشيا الحوثي ـ أرشيفية

ضيقت مليشيا الحوثي الانقلابية بالعاصمة صنعاء الخناق على الإذاعات وبخاصة السياسية والترفيهية، التي تبث برامجها في نطاق العاصمة صنعاء على موجة "إف م" وأجبرتها على إعلان الحداد لمدة 3 أيام عقب مقتل الرجل الثاني بالانقلابيين صالح الصماد في غارة للتحالف العربي في الحديدة، الخميس الماضي.

وأغلقت المليشيا الحوثية، اليوم الأربعاء، إذاعة "الهوية"وكذلك القناة التابعة التي تحمل ذات الاسم، وكانت قد بدأت بالبث التجريبي منذ أيام فقط، حسب عاملين في القناة والإذاعة لـ"العين الإخبارية".


وذكرت المصادر أن مسلحين حوثيين اقتحموا مقر الإذاعة في شارع الزبيري وسط العاصمة صنعاء، وأجبروا العاملين فيها على المغادرة بقوة السلاح، قبل إغلاقها.

ووفقاً للمصادر، فقد رفض مالك الإذاعة محمد العماد، والذي يقدم نفسه بأنه منشق عن الحوثيين، الالتزام بالحداد وبث برامج القرآن الكريم، كحداد على مقتل الصماد.

ومنذ الانقلاب واجتياح المليشيا للعاصمة صنعاء أواخر سبتمبر 2014، يخضع الإعلام المرئي والمقروء والمسموع في صنعاء لتوجهات طائفية بموجب أمر الحوثيين.

واستكملت المليشيا سيطرتها على الإعلام عقب انتفاضة صنعاء في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وذلك بفرض أجندتها الإعلامية الطائفية على قناة اليمن اليوم وإذاعة "يمن إف إم" المملوكتين للرئيس السابق علي عبدالله صالح وحزب المؤتمر الشعبي العام.


تعليقات