سياسة

رئيس الحكومة اليمنية يثمن دعم الإمارات السخي لبلاده

الخميس 2019.1.3 09:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 622قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الحكومة اليمنية يستقبل وفدا إماراتيا برئاسة ريم الهاشمي

رئيس الحكومة اليمنية يستقبل وفدا إماراتيا برئاسة ريم الهاشمي

ثمن رئيس الحكومة اليمنية الدكتور معين عبدالملك، الخميس، الدعم السخي الذي تقدمه دولة الإمارات لليمن واليمنيين في مختلف المجالات.

جاء ذلك خلال استقباله في العاصمة المؤقتة عدن ريم الهاشمي وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون التعاون الدولي، وسالم بن خليفة الغفلي سفير دولة الإمارات لدى اليمن.

ووفقا لوكالة سبأ الرسمية، فقد استعرض رئيس الوزراء خلال اللقاء جهود الحكومة في ملف التعافي الاقتصادي المبكر، والعمل على استعادة قدرات مؤسسات الدولة، وتمكين السلطات المحلية من تنفيذ برامجها العملية والإدارية للنهوض بالوطن جراء الحرب التي فرضتها مليشيا التمرد والانقلاب، وأدت إلى واقع مؤلم على الشعب اليمني الصابر.


وثمّن رئيس الوزراء اليمني تثميناً عالياً ما تقدمه دولة الإمارات من دعم سخي لليمن واليمنيين في مختلف المجالات خاصة فيما يتعلق بالقطاعات التنموية والاقتصادية والإغاثية، مشيدا بحكمة قيادتها الرشيدة، ولما لها من بصمات ومواقف تجسد حقيقة التعاون والأخوة الصادقة والروابط المتينة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وأشار إلى أهمية الإصلاحات والخطوات الجادة التي تنتهجها الحكومة بتركيزها على بناء وتعزيز مؤسسات الدولة بناء مهنيا وعلميا، خاصة فيما يتعلق بالجوانب المالية كونها تمثل جهازا عصبيا يسهل في دفع عجلة العمل بوتيرة عالية، ويحقق نتائج إيجابية تنعكس آثارها بشكل مباشر على مصالح المواطنين بدرجة أساسية.

وأكد عبدالملك أن الشرعية تحقق انتصارات إنسانية كبيرة، حيث قامت الحكومة بتأمين صرف رواتب المتقاعدين على المستوى الوطني، كما تعمل على توفير جميع الموارد والمساعدات اللازمة لتأمين دفع رواتب وأجور بقية موظفي الدولة في جميع أنحاء الوطن، بما فيها المناطق الخاضعة لسيطرة الانقلابيين، وهو ما يبرهن مدى ثبات الحكومة الشرعية لأداء مهامها الوطنية بمسؤولية عالية، وصدق نيتها في تحقيق السلام الدائم والعادل وفقا للمرجعيات الثلاث.


وأشار الدكتور معين عبدالملك إلى أهمية الدور الريادي الذي يقوم به الهلال الأحمر الإماراتي في تقديم العون التنموي الطارئ في عدد من المحافظات والذي أسهم في استعادة عدد من الخدمات الأساسية، متطلعا إلى استمرار وتطوير ذلك الدعم ليشمل مناطق أكثر تضررا جراء نتائج الحرب الكارثية التي خلفتها مليشيا الحوثي المتمردة على النظام والقانون.

من جانبها، قالت المسؤولة الإماراتية إن بلادها لن تتوانى عن دعم اليمن في مختلف المجالات، مشددة على ضرورة المضي في تنفيذ ملفات التشييد وإعادة الإعمار في المناطق المحررة، مؤكدة ضرورة رفع مستوى التنسيق بين الحكومة الشرعية وبلادها، للوقوف على أهم الأولويات الأساسية والملحة.

تعليقات