سياسة

الجيش اليمني على مشارف الراهدة بتعز ومقتل عشرات الحوثيين

الثلاثاء 2018.4.3 03:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 122قراءة
  • 0 تعليق
الجيش اليمني في الشريجة

الجيش اليمني في الشريجة

بإسناد من مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية في اليمن، تمكنت قوات الجيش اليمني والمقاومة من التقدم والسيطرة على مواقع استراتيجية جديدة في مديرية القبيطة شمالي محافظة لحج.

واستطاعت القوات تحرير جبل جالس الاستراتيجي والمطل على معسكر لبوزة ونجد قفل، إضافة إلى جياش والكعبين في ظل استمرار المواجهات مع مليشيا الحوثي الإيرانية وفرار عناصرهم باتجاه وادي حميض جراء هزائمهم المتلاحقة. 

وتواصل القوات التقدم بدعم مباشر من قيادة التحالف العربي في عدن على مشارف مدينة الراهدة التابعة لمحافظة تعز، والتي تتخذها مليشيا الحوثي الإيرانية قاعدة عسكرية لإمداد عناصرها بالأسلحة والذخائر في عدة جبهات، وذلك بعد تحرير منطقة السحي.

وسيطرت قوات الجيش اليمني على 95% من مناطق القبيطة في ظل استمرار المواجهات مع مسلحي الحوثي والتي أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى والأسرى من عناصر المليشيات.


واستهدفت مقاتلات التحالف العربي تجمعات لمليشيا الحوثي في مناطق متفرقة وآليات عسكرية ومخازن أسلحة وذخائر كانت تنوي استخدامها ضد المدنيين في عملية عسكرية نوعية أدت إلى انهيار واسع في صفوف المليشيات.

وكان الجيش اليمني وقوات الحزام الأمني والمقاومة قد بدأوا عملية عسكرية برية وجوية مدعومة من قوات التحالف بآليات عسكرية ثقيلة وغطاء جوي، حيث توجهت القوات باتجاه جبهتي الشريجة وحمالة نحو أماكن تمركز المليشيات.

وأسهم تحرير الشريجة المدخل الشرقي لمحافظة تعز في سقوط جبهات أخرى من سيطرة مليشيا الحوثي الإيرانية الانقلابية التي منيت بالهزيمة والانكسار تاركة خلفها عتادها وقتلاها.

ويواصل الجيش اليمني وقوات الحزام الأمني والمقاومة بدعم من قوات التحالف العربي تطهير التراب اليمني من مليشيا الحوثي الانقلابية وتدمير الآليات العسكرية التابعة لها في مختلف جبهات القتال باليمن وإنهاك قدراتهم العسكرية؛ لتوجه بذلك ضربات قاضية للمشروع الانقلابي الإيراني في اليمن.

تعليقات