سياسة

بالصور.. الجيش اليمني يطوق صنعاء تمهيدا لتحريرها

بمساندة قوات التحالف العربي

الأحد 2017.11.19 12:46 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 2241قراءة
  • 0 تعليق
عناصر الجيش الوطني اليمني في جبهات نهم

عناصر الجيش الوطني اليمني في جبهات نهم

فرضت قوات الجيش اليمني، ليل السبت، طوقاً حول العاصمة صنعاء من عدة اتجاهات تحت غِطاء جوي كثيف وبمساندة من طيران ومدفعية قوات التحالف العربي لدعم الشرعية والجيش اليمني، تمهيداً لتحريرها من يد جماعة الحوثي الانقلابية. 

وقال عبدالله الشندقي، الناطق باسم المنطقة العسكرية السابعة، إن أوامر صدرت بضرورة أن تسارع القوات العسكرية بتنفيذ مهامها على الجبهات الرئيسية والتقدم فيها وتحديداً الجبهات الرئيسية في نهم وصعدة، للتقدم بشكل مباشر لتحرير ما تبقى من مناطق تقع سيطرة مليشيات الحوثي.

وأضاف الشندقي أن الأوامر السياسية والعسكرية دعت جميع الجبهات لسرعة التحرك وتنفيذ المهام العسكرية، لتحرير ما تبقى من قرى ومدن تحت قبضة الانقلابيين، موضحاً أن جميع الجبهات الآن تتقدم بشكل ملحوظ في تحرير المواقع تدريجياً حسب الخطط العسكرية التي وضعت لكل جبهة.


وأشار الشندقي إلى أن قوات الجيش حققت مكاسب عديدة وتقدم ملحوظ بدعم من طيران التحالف العربي، ونجحت في تكبيد الميليشيات خسائر كبيرة تمثلت في إتلاف أكثر من 15 عربة عسكرية، كما عثرت على كميات من الأسلحة المخبأة في المواقع التي جرى تحريرها وتتمثل في رشاشات كلاشنكوف وصواريخ آر بي جي ومعدات وكميات من الذخائر إضافة إلى رشاشات ثقيلة عيار 23 و50.

كما أكدت مصادر عسكرية ميدانية لـ"بوابة العين" أن القوات اليمنية بدأت معركة تحرير نقيل بن غيلان في مديرية نهم الواقعة على الطرف الشمالي الشرقي للعاصمة صنعاء والمحاذية لمديرية بني حشيش التي تمتد إلى قلب العاصمة صنعاء، وسط انهيار متسارع لميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية في جميع محاور وجبهات نهم ذات التضاريس الوعرة.

وقال اللواء عبدالغني جميل، أمين العاصمة اليمنية صنعاء، لـ"بوابة العين"، إن قوات الجيش على بعد 7 كيلومترات من بني حشيش، وإنهم يعدون داخل أمانة العاصمة وليس في ضواحيها.

وأكد أمين العاصمة أن النصر والحسم قريب، ووجّه دعوته لسكان صنعاء وطمأنهم أن الجيش سيكون سنداً ودعماً لهم.


كما دعا المغرر بهم من أفراد الجيش المنضمين لمليشيات الحوثي بالعودة إلى رشدهم وذكرهم بأن 60 ألفاً من زملائهم في الجيش اليمني قضوا في ست حروب شنها الانقلابيون الحوثيون على الدولة.

من جانبه، قال العميد الركن خالد السميني، قائد اللواء 133، لـ"بوابة العين"، إن الجيش يتقدم باتجاه نقيل بن غيلان، وإنهم سيصلون العاصمة قريباً، وأن المليشيات تتقهقر وتفر عناصرها تحت وقع ضربات الجيش والتحالف، ودعا المليشيات إلى تسليم أنفسهم.

وتزامن تقدم القوات اليمنية مع فرار أعداد كبيرة من عناصر الميليشيات باتجاه صنعاء، متخذين طرق الجبال خوفاً من ملاحقتهم.

وقال مصدر عسكري إن 10 من أبرز القيادات الميدانية للميليشيات قتلوا أثناء المواجهات المباشرة في جبهات نهم كما جرى تحرير مواقع كثيرة ضمن الجبهة أبرزها الجبال الرئيسية التي كانت تعتمد عليها الميليشيات في ضرب أهداف عسكرية إضافة إلى تحرير قرية الحوض، موضحاً أن التقدم كبير في ميمنة الجيش وميسرته.


ويعمل الجيش اليمني في نهم للتقدم إلى مديرية بني حشيش التي تبعد قرابة 7 كيلومترات عن وسط العاصمة، والذي يأتي متزامناً مع الأوامر الصادرة بالتقدم على جميع الجبهات.

وكان الجيش اليمني وبغطاء جوي ومدفعي من مقاتلات وقوات التحالف، قد نفذ هجوماً على مواقع جديدة المليشيات الانقلابية في جبهة ميسرة بمنطقة المجاوحة وبني فرج بنهم شرق صنعاء، وكبد المليشيات خسائر في العتاد والأرواح.


تعليقات