منوعات

"لينكد إن" طريقك لوظيفة أحلامك .. بشروط

الإثنين 2017.5.29 12:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 503قراءة
  • 0 تعليق
موقع التوظيف "لينكد إن"

موقع التوظيف "لينكد إن"

لقد أنشأت حسابًا على موقع التوظيف "لينكد إن" يحمل اسمك ووظيفتك الحالية ومسماك الوظيفي، إذًا لديك ملف سيرة ذاتية منسق جاهز ليتسلمه المديرون، تم ذلك، صحيح؟ خطأ، إذا كنت تعتقد أن كل ما يحتاجه البحث عن وظيفة هو الحصول على سيرة ذاتية مطبوعة وحسابًا قصيرًا على "لينكد إن"، فأنت لا تدرك الهدف الرئيسي منه.

يتطلب إبقاء حسابك الشخصي على "لينكد إن" محدثًا وقتًا قصيرًا، لكن قد يؤدي ذلك إلى فوائد عظيمة، بحسب موقع "ماشابال" الإلكتروني.

أي مسؤول توظيف يمكنه أن يخبرك أنهم يبحثون على "لينكد إن" عن مرشحين مؤهلين، بالتالي فهم يفحصون حسابك قبل إحضارك من أجل مقابلة، لذلك فإن وجود ملف ممتاز للتعريف بك على الإنترنت يمكنه مساعدتك على بناء شبكتك الاحترافية.


ماذا يجب عليّ تحديثه؟

دعنا نبدأ بصورة جيدة، وفي هذه الحالة، هذا يعني صورة لك بدون نظارات شمس أو قبعة أو حيوانك الأليف أو زميلك في الغرفة أو صديقك.

الق نظرة على إنجازاتك واهتماماتك؛ حيث إن التدرج الحديث لك متضمنًا منصبك القيادي، سيساعد المديرين على رؤية مصداقيتك كقائد حتى بدون خبرة واسعة في العمل بدوام كامل.


كم أضع هنا؟

بينما من المهم بالتأكيد سرد جميع خبراتك، ليس ضروريًا أن يكون هناك نصًا طويلًا أسفل كل واحدة، فحسابك على "لينكد إن" مثل السيرة الذاتية على الإنترنت، فتسليط الضوء على الخبرات الرئيسية مع كم معقول من المعلومات سيسديك والمديرين معروفًا، احتفظ بالقصة الطويلة للمقابلة.

"لينكد إن" ليس عن خبرات الوظائف فقط لذلك، لا تغفل المربعات الخاصة باهتمامتك ومناصبك التطوعية والأعمال الخيرية؛ فإظهار ما تفعله خارج العمل يجب أن يكون جزءًا من حسابك الشخصي على "لينكد إن".

تعليقات