سياسة

إيران.. مقتل متظاهر شاب في سجون الملالي

الإثنين 2018.1.8 07:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 173قراءة
  • 0 تعليق
متظاهر يحمل لافتة تطالب بخروج الملالي من إيران- رويترز

متظاهر يحمل لافتة تطالب بخروج الملالي من إيران- رويترز

قُتل متظاهر يبلغ من العمر 22 عاما في سجن إيفن بالعاصمة الإيرانية طهران، وذلك بحسب مصادر في البرلمان الإيراني لشبكة "بي بي سي" البريطانية. 

وقُبِض على الشاب الذي يُدعى سينا قنباري خلال المظاهرات التي اجتاحت إيران، والذي احتُجز مع أكثر من 1000 شخص ضمن حملات الاعتقال التي تمارسها سلطات الملالي منذ أسبوعين، وأعلنت السلطات الإيرانية أنه "قتل نفسه داخل السجن".

إلا أن مصادر في مجلس النواب الإيرانية أكدت تعرض الشاب لتعذيب مستمر منذ اعتقاله، وأدت الإصابات التي تلقاها خلال عملية تعذيبه إلى موته بعد أسبوعين من الاعتقال.


وقالت وكالة إيرنا الرسمية الإيرانية إن معتقلا يبلغ من العمر 22 توفي في السجن نتيجة الانتحار، الأمر الذي كذبته العديد من المنظمات الحقوقية داخل إيران.

جدير بالذكر أن منظمات حقوقية إيرانية ودولية أطلقت تحذيرات من إقدام نظام طهران على إعدام معارضين أُلقِي القبض عليهم خلال حملة الاعتقالات التي جاءت على خلفية الانتفاضة الإيرانية التي تطالب بسقوط نظام ولاية الفقيه.

وخلال أيام الانتفاضة الإيرانية اعترف مسؤولون إيرانيون باعتقال مئات الناشطين، لكن منظمات إيرانية ودولية وقيادات في المعارضة أكدت في المقابل أن حملة الاعتقالات العشوائية التي نفذتها قوات أمن الملالي طالت ما يزيد على 2500 شخص.

ولا تزال الانتفاضة الإيرانية متواصلة منذ 11 يوماً رغم القمع الأمني الوحشي الذي تسبب في مقتل ما يزيد على 50 شخصاً.

تعليقات