رياضة

الزمالك والنصر.. نسخة إدارية كربونية في مواجهة عربية

السبت 2017.5.6 03:05 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 438قراءة
  • 0 تعليق
رئيسا الزمالك والنصر

مرتضى منصور وبن تركي

وضعت قرعة البطولة العربية التي جرت مساء الجمعة بالعاصمة المصرية القاهرة، الزمالك وجها لوجه مع النصر السعودي، ضمن المجموعة الثانية رفقة فريقي الفتح الرباطي المغربي والعهد اللبناني، وهي المواجهة التي تفرض نفسها بسبب التشابه الواضح لسياسة الناديين على المستوى الإداري.

قرعة متوازنة للبطولة العربية في ثوبها الجديد

ودائما ما يرتبط مرتضى منصور رئيس الزمالك باتهامات بالتدخل في عمل الأجهزة الفنية ومحاولة فرض لاعبين بأعينهم على الفريق، وهي نفس الاتهامات التي تطال فيصل بن تركي رئيس النصر، والتي تزايدت حدتها في مباراة نهائي كأس ولي العهد أمام الاتحاد، بعدما انتشرت تقارير تؤكد إرغامه للفرنسي باتريس كارتيرون على الدفع بحسين عبد الغني قائد الفريق رغم عدم جاهزيته للمباراة، التي خسرها النصر بهدف محمود كهربا.

تبريرات مرتضى منصور وفيصل بن تركي لهذا الأمر كانت واحدة، فقد خرجا بتصريحات تؤكد على أنهما لا يتدخلان في عمل المدير الفني ولا يفرضان أي لاعب على الفريق، لكنهما يستفسران من المدير الفني عن سبب عدم دفعه ببعض اللاعبين.

تغيير المدربين خلال الموسم أيضا حالة تجمع بين "بن تركي" و"منصور"، وإن كان رئيس الزمالك يتفوق في هذا الأمر باكتساح، فالنصر قام بتغيير المدير الفني 19 مرة منذ عام 2009، في حين أن هذا العدد نفسه وصل إليه الزمالك خلال وجود مرتضى منصور على كرسي رئاسة النادي في مدة لم تستمر طويلا عام 2005، بجانب الولاية الثانية التي بدأت في مارس 2014 حتى الآن.

التباهي بوضع النادي على منصات التتويج مجددا من بين التصريحات المعروفة لفيصل بن تركي، الذي ترأس النصر لـ9 سنوات حقق خلالها النادي 3 بطولات للدوري وبطولة لكأس ولي العهد، بينما حقق الزمالك في وجود مرتضى منصور رئيسا للنادي في فترة تقترب من 5 سنوات (مقسمة إلى ولايتين) لقبا وحيدا للدوري و3 ألقاب لكأس مصر، ولقب لكأس السوبر المصرية.

تعليقات