مجتمع

بالفيديو: شهادة حب مصرية لـ"حكيم العرب" من مدينة الشيخ زايد

يسرا وأحمد بدير أشادا بوصيته لأبنائه بالمصريين

الخميس 2018.5.10 01:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 468قراءة
  • 0 تعليق
مدينة الشيخ زايد المصرية

مدينة الشيخ زايد المصرية

كان حب الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لمصر علامة مميزة في تاريخ هذه العلاقات، وعلامة مميزة في تاريخ العلاقات العربية العربية.

حكمة الشيخ زايد جعلته لا يتردد في الوقوف مع مصر  في السراء والضراء، وهو ما ورثه عنه أبناؤه الذين واصلوا مسيرة الحب والعطاء وفاء لسيرة المغفور له الذي أورثهم محبتها.

تمثلت محبة الشيخ زايد في مواقف كثيرة، وكانت مدينة الشيخ زايد المصرية واحدة منها وشاهدة على الأخوة المتينة بين الشعبين المصري والإماراتي.


ويبدو جليا في هذه المدينة لمسات كرم زايد العطاء والخير الواضحة من مستشفى ومحطة مياه عملاقة ومدارس ومعهد أزهري ودور عبادة ومتنزهات وغيرها، ولأن المصريين لمسوا محبة زايد المخلصة لبلدهم بادلوه حبا بحب، كما بادلوا أبناء زايد المحبة نفسها لما لمسوه من محبتهم الصادقة.

وتم بناء المدينة عام 1995 بمنحة من صندوق أبوظبي للتنمية ضمن منحة الشيخ زايد رحمه الله.

كاميرا "العين الإخبارية" زارت مدينة الشيخ زايد المصرية، وسجلت مشاعر صادقة يكنها المصريون للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.


تعليقات