منوعات

جائزة محمد بن راشد للتسامح: عام زايد مناسبة وطنية لاستلهام العبر

الأحد 2018.1.7 05:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 348قراءة
  • 0 تعليق
جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي

جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي

أشاد العميد أحمد خلفان المنصوري، أمين عام جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتسامح، بتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات بأن يكون عام 2018 "عام زايد" تقديرا لهذه الشخصية المتفردة التي أعطت للوطن والشعب الكثير.

وقال المنصوري، الأحد، إن المناسبة فرصة للتعبير عن فخرنا واعتزازنا بالإنجازات والمكتسبات العظيمة التي أسسها القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ومواصلة التنمية والحفاظ على المكتسبات والاستمرار على نهج التقدم خلف القيادة الرشيدة للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، خير خلف لخير سلف الذي يقود دولتنا الحبيبة نحو المجد.

وأضاف أن عام زايد 2018 يمثل مناسبة وطنية عظيمة نتذكر ونستلهم من خلالها ما قام به مؤسس وباني دولة الاتحاد المغفور له الشيخ زايد "طيب الله ثراه" لتكون هذه الدولة رمزا للنهضة والتطور على جميع المستويات والأصعدة ولتتميز على الدول بقيمها الإنسانية والخيرية.. مشيرا إلى أن اختيار العام ليكون عام زايد الخير ينم عن رؤية استشرافية وحكيمة وترجمة لمدى تلاحم وحب القيادة لشعبها.

وعاهد المنصوري القيادة الرشيدة التي تمضي على نهج "زايد الخير" على مضاعفة الجهود والعمل بكل حب وجد وإخلاص للحفاظ على الإرث العظيم الذي تركه والدنا زايد طيب الله ثراه.

تعليقات