مجتمع

"زايد والنهضة الزراعية" في ندوة الثقافة والعلوم بدبي

الأربعاء 2018.3.7 11:20 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 113قراءة
  • 0 تعليق
جانب من ندوة "زايد والنهضة الزراعية"

جانب من ندوة "زايد والنهضة الزراعية"

نظمت ندوة الثقافة والعلوم في مدينة دبي بدولة الإمارات، ندوة بعنوان "زايد والنهضة الزراعية" قدمها المحاضر راشد محمد الشريقي؛ بحضور محمد المر رئيس مجلس أمناء مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، والمستشار إبراهيم بوملحه مستشار حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية، وبلال البدور سفير دولة الإمارات لدى الأردن سابقاً، وسلطان صقر السويدي رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم، وعلي عبيد الهاملي نائب رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم، وعلي جاسم وعفراء البسطي عضوي المجلس الوطني الاتحادي ورجل الأعمال جمال الغرير ونخبة من المهتمين والمعنيين.

وقال سلطان السويدي بكلمته الافتتاحية إن المغفور له الشيخ زايد رحمه الله لم يكن قائدًا عاديًا وإنما كان يمتلك من الذكاء ما يجعله يسبق العالم كله في الاهتمام بأمور كثيرة، لعل من أهمها اهتمامه الدائم بالبيئة المحلية، وقد قال ذات مرة: "إن اهتمامنا بالبيئة ليس وليد الساعة، وإنما هو اهتمام أصيل وراسخ دعونا له ومارسناه وطبقناه قبل أن يبدأ اهتمام العالم بسنوات عديدة". 

وأضاف أن من يتأمل دولة الإمارات قبل زايد ويقارنها بما تحقق على يديه يكتشف بسهولة كيف أن المغفور له الشيخ زايد استطاع أن يقهر الصحراء القاحلة ويزينها باللون الأخضر، حيث أمر بزراعة ملايين الأشجار والنخيل والنباتات في ربوع الدولة حتى بات الناس يشعرون بالتحول المستمر والمدهش في بيئتهم المحيطة ويسعدون به. 

من جانبه، استهل المحاضر راشد محمد الشريقي محاضرته بمقولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "أعطوني زراعة .. أضمن لكم حضارة".

واستعرض المحاضر مسيرة المغفور له الشيخ زايد لتطوير الزراعة والتحديات التي واجهته على هذا الصعيد والإنجازات التي تحققت بإصرار وعزم الشيخ زايد، حيث تحولت الصحراء لواحات خضراء .

تعليقات