سياسة

ندوة لحقوق الإنسان بجنيف .. الإمارات داعمة الاعتدال

الثلاثاء 2018.1.23 09:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 675قراءة
  • 0 تعليق
الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان

أشادت ندوة نظمتها الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان بمقر الأمم المتحدة في جنيف، الثلاثاء، بحجم الإنجازات في مجال حقوق الإنسان في الإمارات، ودعمها للاعتدال عبر خطاب ديني وسطي، وللاستقرار والتنمية في العديد من الدول. 

جاء ذلك على هامش أعمال آلية المراجعة الدورية الشاملة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، تحت عنوان "دولة الإمارات العربية المتحدة.. حقوق الإنسان بين الإنجازات والتحديات".

تطرقت الندوة للإنجازات في العديد من المجالات، مثل القضاء والأسرة وحرية المرأة ومشاركاتها في النهضة الاقتصادية والعلمية، وفي العمل السياسي، ودعم الشباب وحرية الرأي والابتكار وغيرها.

ونوهت فاتيماتا ندوي، رئيسة معهد الدراسات سنجيسيا المستشارة في استراتيجية التنمية، بما حققته المرأة في الإمارات، وبالخطوات العملاقة التي خطتها الإمارات في هذا المجال، وضربت أمثلة حية عن مشاركة المرأة في النهضة الاقتصادية والسياسية، كما نبهت إلى أن حقوق الإنسان مبدأ عالمي، لكن يجب مراعاة الخصوصيات المحلية لكل دولة. 

ومن ناحيته، تطرق جون ماري كولان، المستشار والمختص في قضايا الدفاع والأمن، إلى دور الإمارات البالغ الأهمية في استقرار المنطقة.

تعليقات