مجتمع

الإمارات الأولى إقليميا و17 عالميا في "مؤشر تنافسية المواهب"

الإثنين 2018.1.22 07:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 923قراءة
  • 0 تعليق
الإمارات الأولى إقليميًا في مؤشر تنافسية المواهب

الإمارات الأولى إقليميًا في مؤشر تنافسية المواهب العالمي

نجحت دولة الإمارات في تحقيق المركز الأول إقليميًا والـ 17عالميًا في تقرير "مؤشر تنافسية المواهب العالمي".

جاء ذلك وفق ما كشف عنه أحدث إصدار للتقرير لعام 2018، والصادر عن كلية إدارة الأعمال الدولية "إنسياد" في فرنسا.

وتقدمت الإمارات هذا العام مرتبتين عن تصنيف العام السابق، وصُنفت ضمن أفضل 20 دولة عالميًا في المؤشر، متصدرة منطقة دول الخليج العربي والشرق الأوسط وأفريقيا.

من جانبها، توجهت ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي بالإمارات رئيسة مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، بالشكر لجميع الجهات الحكومية والقطاع الخاص على تضافر جهودها لدعم ملف تنافسية الإمارات.


وأوضحت الهاشمي أن هذا الإنجاز يُثبت فعالية وكفاءة الاستراتيجية التنموية الشاملة التي تتبعها حكومة الإمارات، لبناء اقتصاد قائم على المعرفة، إلى جانب نجاحها في تهيئة بيئة جاذبة للمواهب.

وأكد مالك المدني مدير إدارة استراتيجية التنافسية في الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، أن الإمارات تحصد ثمار سنوات من العمل الدؤوب؛ لتوفير بنية تحتية قوية ومناخ اقتصادي استثماري جاذب وقطاع تعليم متطور.

وأشاد بالأداء المتميز الذي حققته دولة الإمارات في عدد من المحاور الرئيسية والمؤشرات الفرعية في تقرير هذا العام، بعدما احتلت المركز الأول عالميًا في خمسة من المؤشرات الفرعية في التقرير، أبرزها مؤشر "سهولة التوظيف" و"إنتاجية العمل لكل موظف" و"جذب الطلاب الدوليين".

كما حققت الإمارات المركز الثاني عالميًا في "مؤشر قوة العلاقات بين الحكومة والأعمال" و"التكتلات الاقتصادية- المناطق الحرة" و"جذب العقول والمواهب"، والمركز الثالث عالميًا في مؤشر "الاستثمار الأجنبي المباشر ونقل التكنولوجيا" ومؤشر "الاحتفاظ بالعقول والمواهب".

كما حازت المركز الأول عالميًا في محور "المهارات المهنية والتقنية"، وهو المحور الذي يقيس مدى توفر المهارات الفنية والتقنية المطلوبة من مختلف قطاعات سوق العمل.

وأوضح المدني أن الإمارات حققت المركز الثالث عالميًا في محور "الجاذبية" وهو المحور الذي يصنف مقدرة الدولة على اجتذاب أفضل المهارات من خارج الدولة، إلى جانب تقدم الدولة 19 مرتبة هذا العام في محور "النمو"، وهو المحور الذي يقيس نمو معدلات توفر المواهب في الدولة.

وأشار إلى أن دولة الإمارات تعمل من خلال تحقيق رؤيتها على أن تصبح واحدة من أفضل دول العالم بحلول "مئوية الإمارات 2071".

وترصد "الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء" أداء الإمارات في تقرير "مؤشر تنافسية المواهب" الذي يصدر سنويًا.

ويقيس التقرير أداء 119 دولة على مستوى العالم باستخدام ستة محاور رئيسية، و68 مؤشرًا تشمل مختلف الجوانب والعوامل التي تؤثر على هذه المحاور.

تعليقات