رياضة

برشلونة يحتفل بمرور 50 عاما على شعار "أكثر من مجرد ناد"

الأربعاء 2018.1.17 07:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 262قراءة
  • 0 تعليق
نادي برشلونة

شعار أكثر من مجرد نادٍٍ على مدرجات (كامب نو)

يحتفل نادي برشلونة، الأربعاء، بمرور 50 عاماً على إطلاق شعاره "أكثر من مجرد ناد"، الذي أطلقه نارثيس دي كاريراس، وقت تنصيبه رئيساً للبارسا عام 1968، في ولاية لم تستمر سوى عامين.

مانشستر يونايتد يتفوق على ريال مدريد وبرشلونة

وتجاوز الشعار مرحلة دي كاريراس، واستمر لعقود حتى أصبح تعريفاً ضمنياً لهوية برشلونة، فهو لا يعبر عن طبيعة البارسا كناد رياضي فحسب، بل يعكس أيضاً دوره الاجتماعي، بعدما لعب النادي الكتالوني دوراً في الحركات المدنية والسياسية.

واختير نارثيس دي كاريراس لتولي رئاسة برشلونة في أوائل ستينيات القرن الماضي، عقب استقالة إنريك ياوديت بونسا، لكنه فشل بسبب عدم تحقيق نتائج جيدة على المستوى الرياضي، ولحالة التوتر التي كانت تحيط بالنادي آنذاك.

وقال دي كاريراس وقتها "برشلونة أكثر من مجرد نادي كرة قدم، برشلونة أكثر من مجرد مكان نذهب إليه أيام العطلات لمشاهدة الفريق يلعب، فهو يمثل روحاً مترسخة بداخلنا".

وعلى الرغم من ذلك، لم يكتسب هذا الشعار شعبية إلا في عهد أجوستي مونتيل، الذي استخدم هذه العبارة في حملته الانتخابية عام 1973.

ومنذ سنوات قليلة، وبالتحديد خلال رئاسة جوان لابورتا للنادي، تقرر طبع هذا الشعار على ياقة قمصان البرسا وكذلك على مدرجات ملعب "كامب نو".

على جانب آخر، أثار شعار "أكثر من مجرد ناد" انتقادات جانب من مشجعي البارسا الذين رأوا أن النادي من خلال اتخاذه لمواقف بعينها سواء على لسان بعض لاعبيه أو أعضاء في إدارته، بات يقترب من السياسة.

تعليقات