رياضة

الأولمبياد الخاص منصة عالمية لرواد المسؤولية المجتمعية

الثلاثاء 2018.3.6 04:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 266قراءة
  • 0 تعليق
الأولمبياد الخاص يحظى بدعم كبير من قيادة دولة الإمارات

الشيخ محمد بن زايد مع بعض رياضيي الأولمبياد الخاص

باتت أبوظبي على بعد 10 أيام فقط من استضافة دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص، والتي تنطلق يوم 17 مارس الحالي، برعاية ودعم على أعلى المستويات القيادية في دولة الإمارات. 

نجوم الترايثلون يؤهلون رياضيي مصر والسعودية للأولمبياد الإقليمي الخاص

وتأتي استضافة دورة الألعاب الإقليمية والعالمية للأولمبياد الخاص، لتؤكد على المكانة المرموقة التي تتمتع بها الإمارات على الساحة الدولية في مجال المسؤولية المجتمعية ودعم المشاريع الإنسانية، لتصبح أبوظبي أول مدينة في الشرق الأوسط تستضيف دورة الألعاب الإقليمية والعالمية للأولمبياد الخاص في غضون سنة واحدة فقط، لتستقطب أكثر من 7 آلاف رياضي من أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية المنتمين لأكثر من 170 دولة حول العالم.

وتحظى هذه الاستضافة بالدعم والرعاية على أعلى المستويات القيادية في الدولة، متمثلة بمشاركة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، في مبادرة "نمشي معًا"، وهي المبادرة التي أطلقتها اللجنة العليا لاستضافة الألعاب الإقليمية والعالمية للأولمبياد الخاص في أبوظبي، بهدف إشراك ودمج أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية في المناسبات والمبادرات المجتمعية، إضافة إلى حث المجتمع على الإقبال على العمل التطوعي في أكبر حدث رياضي إنساني تشهده الشرق الأوسط في مارس 2019.

الإمارات تدعم البعثة الفلسطينية في الأولمبياد الخاص

كما حرص على دعم هذه المبادرة كل من الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي؛ والفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية؛ والشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة؛ والشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي؛ والشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان؛ والشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة النقل – أبوظبي؛ واللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة؛ والمسؤولين في الاتحادات الرياضية الإماراتية والمؤسسات الخيرية، إلى جانب عدد كبير من الشيوخ والوزراء والسفراء وكبار الشخصيات في الدولة.


واتسع نطاق دعم هذا الحدث الرياضي الإنساني، ليشمل إمارات أخرى في الدولة، حيث شارك الشيخ عبد الله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، من خلال استضافة مبادرة نمشي معاً للأولمبياد الخاص في إمارة الشارقة؛ والشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي من خلال استضافة مبادرة "نمشي معاً" للأولمبياد الخاص في إمارة عجمان، والشيخ محمد بن سعود القاسمي‬ ولي عهد ‫رأس الخيمة‬، من خلال استضافة والمشاركة مبادرة "نمشي معا" للأولمبياد الخاص في رأس الخيمة.

كما تعمل اللجنة العليا لاستضافة الأولمبياد الخاص بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع بقيادة الوزيرة حصة بنت عيسى بوحميد على تفعيل هذه المبادرة في الإمارات الأخرى في الدولة.‬

ويعكس الدعم المقدم للأولمبياد الخاص عموماً، مدى الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة لأصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية، وحرصها على تكريس قيم التضمان والتآخي والتآزر بين مختلف أفراد المجتمع، وهي القيم ذاتها التي يسهم الأولمبياد الخاص في تعزيزها والارتقاء بها إلى أعلى المستويات. 

وحظي الأولمبياد الخاص بدعم الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة، والذي يمثل منصة مثلى لأنشطة وفعاليات المسؤولية المجتمعية للشركات، ليتيح للجميع فرصًا واسعة لخدمة المجتمع والمساهمة في مسيرة التنمية الشاملة.. وقد بادرت مجموعة من الشركات الرائدة في قطاعات مختلفة، إلى تأسيس شراكات استراتيجية مع اللجنة العليا للأولمبياد الخاص في أبوظبي، تأكيدًا على وعيها الكامل لتطوير المجتمع وإيماناً منها بمسؤولياتها تجاه أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية.


تعليقات